مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين و COVID-19 (البحث حتى 4 مايو 2020)

Added September 4, 2020

Citation: Mackey K, King VJ, Gurley S, et al. Risks and Impact of Angiotensin-Converting Enzyme Inhibitors or Angiotensin-Receptor Blockers on SARS-CoV-2 Infection in Adults: A Living Systematic Review. Annals of Internal Medicine. 2020;173(3):195-203.

ما هذا؟ سيتعاطى بعض المرضى المصابين بمرض كوفيد -19 مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين (ACEIs) وحاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين (ARBs) في حالات أخرى، لذلك من المهم معرفة ما إذا كانت هذه الأدوية تؤثر على قابلية وشدة الإصابة بمرض كوفيد -19.

في هذه المراجعة المنهجية الحيوية، بحث المؤلفون عن الدراسات التي فحصت ارتباط وتأثيرات ACEIs أو ARBs على خطر الإصابة بعدوى SARS-CoV-2 و على شدة مرض COVID-19 و معدل الوفيات الناتج عنه عند البالغين. لم يحدوا من عمليات البحث حسب لغة النشر وقاموا بالبحث عن مقالات المنشورة بين 1 يناير 2003 و 4 مايو 2020. و قاموا بإدراج 14 دراسة قائمة على الملاحظة وحددوا 4 تجارب عشوائية جارية تختبر ACEIs أو ARBs كعلاجات لـ COVID-19.

ما تم العثور عليه: أثناء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن استخدام ACEI أو ARB غير مرتبط بحالة أشد قسوة من مرض COVID-19 أو مربتط بنتيجة إيجابية لاختبار SARS-CoV-2 في المرضى الذين تظهر عليهم الأعراض.

أثناء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أنه ليس من المؤكد إذا كانت ACEIs أو ARBs تزيد من خطر الإصابة بمرض COVID-19 الخفيف أو الذى بدون أعراض أو إذا كانت مفيدة لعلاج COVID-19.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

 

Share