تقلل أجهزة التهوية الميكانيكية ذات الحجم المّدِّي المنخفض معدل الوفاة بعد 28 يوماً لدى البالغين الذين يعانون من متلازمة ضائقة التنفس الحادة أو اعتلال الرئة الحاد

Added April 2, 2020

Citation: Petrucci N, De Feo C. Lung protective ventilation strategy for the acute respiratory distress syndrome. Cochrane Database of Systematic Reviews 2013; (2): CD003844

ما هذا؟ سيُصاب بعض مرضى كوفيد-19 بمتلازمة الضائقة التنفسية الحادة أو الاعتلال الرئوي الحاد وسيحتاجون إلى المساعدة من أجل التنفس. يمكن تقديم المساعدة لهم من خلال أجهزة التهوية الميكانيكية (MV) داخل وحدة العناية المركزة. إلا أن بعض المضاعفات مثل إصابة الرئة الناتجة عن جهاز التنفس الصناعي قد تنشأ من استخدام أجهزة التهوية الميكانيكية. لمنع حدوث هذا، تُتبع استراتيجيات وقاية الرئتين من آثار أجهزة التنفس على نطاق واسع، وتتضمن استخدام أنماط خفيفة من أجهزة التهوية الميكانيكية.

في مراجعة كوكرين المنهجية هذه، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية حول تأثيرات أجهزة التنفس ذات الحجم المَدي المنخفض على البالغين الذين يعانون من الضائقة التنفسية الحادة أو الاعتلال الرئوي الحاد ويتلقون دعمًا بأجهزة التهوية الميكانيكية. ولم يقيدوا البحث بلغة النشر وأجروا البحث في سبتمبر 2012. وحددوا ست تجارب عشوائية (1297 مشاركاً).

ما ينجح: استخدام أجهزة التهوية الميكانيكية ذات الحجم المَدِّي المنخفض تقلل معدلات الوفاة بعد 28 يومًا لدى المرضى البالغين في وحدات العناية المركزة.

 ما لا ينجح: لم يُذكر شيء.

ما هو غير مؤكد: تأثيرات استراتيجيات التهوية الواقية للرئة المختلفة على معدل الوفيات على المدى الطويل هي أمر غير مؤكد.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share