يمكن لممرضات التمريض المتقدم توفير رعاية أولية آمنة وفعالة

Added June 10, 2020

Citation: Swan M, Ferguson S, Chang A, et al. Quality of primary care by advanced practice nurses: a systematic review. International Journal for Quality in Health Care 2015; 27(5): 396-404

ما هذا؟ يشكل وباء كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على خدمات الرعاية الصحية. قد توفر الأبحاث الحالية حول توسيع دور العاملين في مجال الرعاية الصحية غير الطبية، مثل ممرضات التمريض المتقدم (APN)، في الرعاية الأولية معلومات لمساعدة واضعي السياسات في ذلك.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن بحث يقارن نتائج الرعاية المقدمة من قبل الأطباء و ممرضات التمريض المتقدم في أدوار متكافئة كمقدمي الرعاية الأولية. لم يحصر البحث بحسب تاريخ النشر ولكن عمليات البحث حصرت على الدراسات المنشورة باللغة الإنجليزية، وعقد البحث قبل يونيو 2015. وشملت الدراسات المنشورة 7 تجارب عشوائية (10,911 مريضا)، كانت من كندا (دراستان)، وهولندا (3)، والمملكة المتحدة (2)، والولايات المتحدة الأمريكية (1).

ما تم استنتاجه: ممرضات التمريض المتقدم، مقارنة بالأطباء، متساويات أو أفضل بالنسبة لبعض التدابير الفسيولوجية (بما في ذلك ضغط الدم ومستويات الدهون)، ورضا المرضى وتكاليفهم؛ وتبين أنها آمنة في توفير الرعاية الأولية.

كانت استشارات المرضى مع ممرضات التمريض المتقدم عمومًا أطول من تلك مع الأطباء.

النتائج طويلة الأجل للرعاية الموفرة من قبل ممرضات التمريض المتقدم غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share