يمكن أن يكون مساعدو الأطباء فعالين في الرعاية الأولية

Added May 31, 2020

Citation: Halter M, Drennan V, Chattopadhyay K, et al. The contribution of physician assistants in primary care: a systematic review. BMC Health Services Research 2013; 13: 223

ماذا يتضمن؟ يضع وباء كوفيد-19 ضغطاً على أنظمة الرعاية الصحية والعاملين في مجال الرعاية الصحية. قد توفر البحوث الحالية حول تأثيرات الأدوار الموسعة لمساعدي الأطباء في الرعاية الأولية معلومات مفيدة لواضعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن بحث حول تقييم آثار مساعدي الأطباء المُعتمدين على الممارسة العامة ورعاية طب الأسرة. وقصروا عمليات البحث على الدراسات المنشورة باللغة الإنجليزية وأجروا البحث في شهر أيلول من عام 2010. قاموا بتشميل 49 دراسة، من أستراليا (دراسة واحدة) وهولندا (1) والمملكة المتحدة (1) والولايات المتحدة الأمريكية (46)؛ والحكم على الأدلة بأنها ضعيفة إلى متوسطة الجودة.

ما تم العثور عليه: أن مساعدي الأطباء في الرعاية الأولية مقبولين للمرضى وقادرين على تقديم رعاية مرضية.

قد يؤدي إدخال مساعدي الأطباء في الرعاية الأولية إلى زيادة الإنتاجية ولكن مع وجود اختلاف في عدد حالات المرضى للأطباء السريريون (بما في ذلك وجود نسبة أعلى من المرضى الأصغر سناً والتجلي الحاد والأمراض البسيطة والاستشارات الوقائية).

يعد الإبقاء على مساعدي الأطباء في الرعاية الأولية أمراً جيداً اعتمادا على أماكن العمل المناسبة والظروف.

إن فعالية التكلفة لاستخدام مساعدي الأطباء في الرعاية الأولية غير مؤكد.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share