يكون مرضى الرّبو ذوي الحالة المستقرّة أكثر عرضة لخطر النّوبات إذا توقفوا عن استخدام الكورتيكوستيرويدات المستنشقة بجرعاتٍ منخفضةٍ بدلاً من الاستمرار بها

Added April 22, 2020

Citation: Rank MA, Hagan JB, Park MA, et al. The risk of asthma exacerbation after stopping low-dose inhaled corticosteroids: A systematic review and meta-analysis of randomized controlled trials. Journal of Allergy and Clinical Immunology 2013; 131(3): 724–9

ما هذا؟ بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من بعض المشاكل الصحية مثل الرّبو، هناك حاجةٌ لموازنة الفوائد والأضرار المحتملة للعلاجات المتوفّرة والمستمرة إذا كانوا في خطرٍ متزايدٍ للإصابة بمضاعفات كوفيد-19. لذلك، وفي حالة الأشخاص الذين يتم علاج إصابتهم بالرّبو بالكورتيكوستيرويدات المستنشقة، فمن المهم معرفة ما إذا كان التّوقف عن ذلك سيؤدّي إلى حدوث مضاعفات الرّبو.

 في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن تجارب عشوائية قيّمت نوبات الرّبو لدى المرضى الذين توقّفوا عن استخدام الكورتيكوستيرويدات المستنشقة بجرعاتٍ منخفضةٍ مقارنة مع أولئك الذين استمروا بأخذها. لم يتقيدوا بنوع أو لغة النشر وأجروا أبحاثهم في يناير عام 2012. وضمّنوا 7 دراسات (1040 مشاركاً).

ممّا كان ذا جدوى: أظهر المرضى الذين يعانون من الربو المضبوط جيداً والذين توقفوا عن الاستخدام المنتظم للكورتيكوستيرويدات المستنشقة بجرعاتٍ منخفضةٍ خطراً متزايد لنوبات الرّبو في الأشهر الستة التّالية مقارنة مع أولئك الذين استمروا بها.

ممّا لم يكن ذا جدوى: لم يلحَظ شيء.

ما هو غير مؤكّد: من غير المؤكّد ما إذا كانت النّتائج مختلفةً بالنسبة للمرضى الأكبر أو الأصغر سناً أو المرضى الذين يأخذون جرعاتٍ ثابتةً من أدوية الرّبو على فتراتٍ أطول.

لا تحتوي المراجعة على معلومات حول الآثار المترتّبة على مضاعفات كوفيد-19 إذا توقف مرضى الرّبو ذوي الحالة المستقرّة عن استخدام الكورتيكوستيرويدات المستنشقة أو استمرّوا بها.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share