مُنَبِّئات الوفيات لمرضى كوفيد-19 في المستشفيات (تم البحث في 24 أبريل 2020)

Added August 8, 2020

Citation: Oyelade T, Alqahtani J, Canciani G. Prognosis of COVID-19 in patients with liver and kidney diseases: an early systematic review and meta-analysis. Tropical Medicine and Infectious Disease. 2020 May 15;5(2):80.

ما هذا؟ قد يكون مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من أمراض مصاحبة، مثل أمراض الكبد والكلى، أكثر عرضة لخطر التعرض لنتائج أسوأ.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن دراسات تشير إلى الخصائص السريرية ونتائج مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من أمراض الكلى أو الكبد الكامنة. وقصروا عمليات البحث على الدراسات المنشورة باللغة الإنجليزية بين 21 نوفمبر 2019 و 14 أبريل 2020. شمل بحثهم 22 دراسة (المجموع: 5595 مريضًا بكوفيد-19)، من الصين (21 دراسة) وإيطاليا (دراسة واحدة)، والتي اعتبروا درجة انحيازها منخفضة.

الاستنتاجات: أثناء المراجعة، وجدت الدراسات المشمولة أن انتشار أمراض الكبد وأمراض الكلى المزمنة في المرضى الذين تم تشخيصهم بـكوفيد-19 كانت 3٪ و 1٪ على التوالي.

أثناء المراجعة، توصلت الدراسات المشمولة إلى  أن نسبة مرضى كوفيد-19 الذين يعانون من أعراض شديدة كانت 57٪ للمصابين بأمراض الكبد و84٪ للمصابين بأمراض الكلى المزمنة.

أثناء المراجعة، وجدت الدراسات المشمولة أن معدلات الوفيات لمرضى كوفيد-19 كانت 18٪ للمصابين بأمراض الكبد و 53٪ للمصابين بأمراض الكلى المزمنة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share