مُنَبِّئات الوفيات لمرضى كوفيد-19 في المستشفيات (تم البحث في 24 أبريل 2020)

Added August 8, 2020

Citation: Tian W, Jiang W, Yao J, et al. Predictors of mortality in hospitalized COVID‐19 patients: A systematic review and meta‐analysis. Journal of Medical Virology. 2020 May 22;10.1002/jmv.26050.

ما هذا؟ قد تساعد المعلومات حول مُنَبِّئات الوفيات لمرضى COVID-19 صانعي السياسات و العاملين في مجال الرعاية الصحية.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن دراساتٍ حول مُنَبِّئات الوفيات في مرضى COVID-19 في المستشفى. لم يحدوا من عمليات البحث على أساس اللغة وبحثوا عن المقالات المنشورة بين 1 يناير 2020 و 24 أبريل 2020. شملوا 14 دراسة (المجموع: 4659 مريضاً)، من الصين (13 دراسة، 2025 مريضاً) والولايات المتحدة (1، 2634).

ما تم العثور عليه: أثناء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن الناس الذين يعانون من أمراض القلب والأوعية الدموية بالتزامن مع وجود أدلة على الالتهاب الحاد وتلف الأعضاء النهائية كانوا أكثر عرضة للوفاة بسبب COVID-19.

توفر المراجعة أيضًا تقييمًا للدليل المقدم من الدراسات المشمولة عن مُنَبِّئات أخرى للوفيات الناتجة عن COVID ‐ 19: الخصائص الأساسية (مثل العمر والجنس الذكري)، والأمراض المصاحبة (مثل ارتفاع ضغط الدم والسكر وأمراض شريان القلب) و نتائج التحاليل المعملية الغير طبيعية (مثل تروبونين القلب، والإنترلوكين 6، والبروتين التفاعلي C، و D-dimer).

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share