من الممكن أن يساعد الحجر الصحي لوحده أو بالمشاركة مع التدابير الصحية العامة الأخرى في مكافحة كوفيد-19

Added April 24, 2020

Citation:  Nussbaumer-Streit B, Mayr V, Dobrescu AI, et al. Quarantine alone or in combination with other public health measures to control COVID-19: a rapid review. Cochrane Database of Systematic Reviews 2020; (4): CD013574

ما هذا؟  خلال جائحة كوفيد-19، يوضع بعض الأشخاص في الحجر الصحي للتقليل من خطر انتقال الفيروس.

في استعراض كوكرين السريع هذا، بحث المؤلفون عن بحث علمي في آثار الحجر الصحي (بمفرده أو بالاشتراك مع تدابير أخرى) للأفراد الذين خالطوا الحالات المؤكدة لكوفيد-19، أو الذين سافروا من بلدان بها تفشٍ معلن عنه، أو الذين يعيشون في مناطق بنسبة انتشار عالية للمرض. وقد بحثوا أيضًا عن دراسات حول المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (سارس) ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسي (ميرس)، والتي يمكن أن تعطي أدلة غير مباشرة. قاموا ببحثهم في 12 مارس 2020 وشمل ذلك 10 دراسات مع النمذجة لكوفيد-19 وأربع دراسات رصدية و15 دراسة نمذجة على سارس وميرس (والتي كانت نتائجها متسقة مع نتائج دراسات كوفيد-19).

ما تم اكتشافه: أفادت دراسات النمذجة بشكل متسق عن فائدة تدابير الحجر الصحي المحاكية، مع تقديرات بأن الحجر الصحي للأشخاص المعرضين لحالات كوفيد-19 المؤكدة أو المشتبه بها منع ما بين 44% و 81% من الحالات التي كانت ستحدث لولا ذلك، و 31% إلى 63% من الوفيات.

وكلما نُفذت إجراءات الحجر الصحي بوقت مبكر، كلما زاد توفير التكاليف.

قدرت دراسات النمذجة تأثيرًا أكبر حتى في التخفيض من الحالات الجديدة والانتشار والوفيات عندما يتم دمج الحجر الصحي مع تدابير الوقاية والمكافحة الأخرى، مثل إغلاق المدارس، ومنع السفر والإبعاد الاجتماعي.

ما هو غير مؤكد: الوثوق بالأدلة محدود للغاية لأن النماذج تستند إلى بيانات اقتصرت على الأسابيع الأولى لوباء كوفيد-19 ولأنها قدمت افتراضات مختلفة حول الفيروس.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share