من المحتمل أن يُحسّن الدفع مقابل الأداء استخدام مقدمي الرعاية الصحية للاختبارات والعلاجات

Added April 28, 2020

Citation: Yuan B, He L, Meng Q, et al. Payment methods for outpatient care facilities. Cochrane Database of Systematic Reviews 2017; 3(3): CD011153

ما هذا؟ تشكل جائحة كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على الأنظمة الصحية. بإمكان الأبحاث التي تدور حول كيفية تحسين طرق تقديم الخدمات الصحية بشأن مرضى العيادات أن تضفي بمعلومات تساعد على استحداث حلول من أجل تخفيف العبء.

في هذه  المراجعة المنهجية لمؤسسة كوكرين، بحث المؤلفون عن دراسات الفعالية المقارنة التي أثّرت في طرق الدفع المختلفة في أداء مراكز العيادات الخارجية. لم يحدد المؤلفون بحثهم بتاريخ أو لغة نشر محددة وقاموا ببحثهم في مارس/ آذار 2016. وقد ضمنوا في البحث 8 تجارب سريرية عشوائية وست دراسات خضعت قبل وبعد للمراقبة وأربعة أبحاث في فترات زمنية متقطعة وثلاث دراسات متكررة للقياسات. وجاءت معظم الأدلة من دراسات الأجر مقابل الأداء.

النتائج:  من المحتمل أن يُسفر نظام الأجر مقابل الأداء عن تحسن بسيط في استخدام العاملين في القطاع الصحي للاختبارات والعلاجات في سياق العيادات الخارجية، لكنه قد يؤدي إلى تحسن طفيف أو معدوم في المخرجات الصحية واستخدام المرضى للخدمات الصحية.

الأمور المبهمة:  تكلفات إدخال نظام الأجر مقابل الأداء وأثره على نظام دفع يجري استخدامه في سياق الرعاية الصحية للمرضى في العيادات الخارجية غير معروفة.

كذلك يظل تأثير أنظمة الدفع الأخرى غير نظام الدفع مقابل الأداء على الرعاية الصحية للمرضى في سياق العيادات الخارجية تأثيراً مبهماً.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share