ممارسات غرف العمليات أثناء جائحة كوفيد-19 (تم البحث في 19 مارس 2020)

Added June 30, 2020

Citation: Abdelrahman T, Ansell J, Brown C, et al. Recommended operating room practice during the COVID‐19 pandemic: systematic review. BJS open. 2020 May 12.

ما هذا؟ يتم اتخاذ مجموعة متنوعة من الإجراءات في محاولة لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية من الإصابة بكوفيد-19؛ مثل العاملين في غرف العمليات.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن أبحاث أو توصيات للممارسات التي تتم في غرف العمليات أثناء جائحة كوفيد-19. لم يقصروا عمليات البحث على تاريخ، أو نوع، أو لغة نشر محددة، وقاموا بالبحث في 19 مارس 2020. فقاموا بإدراج 9 مقالات لآراء خبراء ودراستين رصديتين. وكانت المقالات التسع من الصين والدراستين من سنغافورة.

ما تم استنتاجه: وقت إجراء هذه المراجعة، وعلى الرغم من أدلة البحث المحدودة؛ وُجِدت العديد من مجالات التوافق فيما يتعلق بإجراءات غرفة العمليات.

في وقت إعداد المراجعة، تضمنت التوصيات الخاصة بالعوامل المادية لغرف العمليات تهوية الضغط السلبي، ومحدودية الموظفين، والمعدات التي تستخدم مرة واحدة، ومناطق مخصصة للارتداء والخلع، والتخطيط ما قبل الجراحة.

وقت إعداد المراجعة، تضمنت التوصيات الخاصة بعوامل الموظفين الاستخدام المُلائم لمعدات الوقاية الشخصية، والتدريب، والفحص والاستحمام عقب الإجراءات.

وقت إعداد المراجعة، تضمنت التوصيات الخاصة بعوامل المريض الفحص، والعزل الذاتي قبل الدخول الاختياري والكمامات الجراحية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share