مقارنة التنفس الصناعي ذي الضغط المتحكم به بالتنفس الصناعي ذي الحجم المتحكم به بالنسبة للفشل التنفسي: من غير المؤكد إذا ما كان هناك فرق هام في النتائج

Added April 2, 2020

Citation: Chacko B, Peter J V, Tharyan P, et al. Pressure-controlled versus volume-controlled ventilation for acute respiratory failure due to acute lung injury (ALI) or acute respiratory distress syndrome (ARDS). Cochrane Database of Systematic Reviews 2015; (1): CD008807

ما هذا؟ سيُصاب بعض مرضى كوفيد-19 بفشل تنفسي وسيحتاجون للمساعدة في التنفس. ويمكن توفير هذه المساعدة عن طريق التنفس الميكانيكي (MV) في وحدة العناية المركزة (ICU)، إلا أن هذا قد يتسبب في مضاعفات. والتقنيات المستخدمة لمنع هذه المضاعافات هي طرق مختلفة للتحكم في ضغط الهواء الذي توفره التهوية الميكانيكية أو حجمه.

وفي هذا الاستعراض المنهجي التي أجرته مؤسسة كوكرين، أجرى المؤلفون بحثًا عن تجارب عشوائية وشبه عشوائية قارنت التنفس الصناعي ذي الضغط المتحكم به (PCV) بالتنفس الصناعي ذي الحجم المتحكم به (VCV) لدى البالغين المصابين بفشل تنفسي حاد.  ولم يتقيّد المؤلفون بلغة أو بوضع نشر وأجروا أبحاثهم في تشرين الأول/أكتوبر 2014.  وحددوا ثلاث تجارب عشوائية ( 1089 مشاركًا).

ما ينجح: لم يُلحَظ أي شيء.

ما لا ينجح: لم يُلحَظ أي شيء.

ما هو غير مؤكد: من غير المؤكد إذا ما كان هناك فرق بين التنفس الصناعي ذي الضغط المتحكم به والتنفس الصناعي ذي الحجم المتحكم به بالنسبة للنتائج التالية وبالنسبة للبالغين المصابين بالفشل التنفسي الحاد: الوفيات في وحدة العناية المركزة، أو الرَضْح الضغطي، أو مدة التنفس الميكانيكي، أو العدوى أثناء التنفس الميكانيكي أو نوعية الحياة بعد التخريج.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share