معدات الوقاية الشخصية لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية من الأمراض المعدية جدًا

Added April 24, 2020

Citation: Verbeek JH, Rajamaki B, Ijaz S, et al. Personal protective equipment for preventing highly infectious diseases due to exposure to contaminated body fluids in healthcare staff. Cochrane Database of Systematic Reviews 2020; (4): CD011621

ما هذا؟ تُستعمَل أنواع متنوعة من معدات الوقاية الشخصية (PPE)لحماية العاملين في مجال الرعاية الصحية من الإصابة بكوفيد-19.

بحث المؤلفون، في مراجعة كوكرين المنهجية هذه، عن دراسات حول تأثيرات أنواع مختلفة من معدات الوقاية الشخصية، وطرق ارتداءها وإزالتها بعد الاستخدام، وكيفية تدريب العاملين على الامتثال بإرشادات الاستخدام. لم يتقيد المؤلفون بتاريخ النشر، أو نوعه أو لغته وأجروا هذه الأبحاث في شهر آذار/مارس عام 2020. وحددوا 14 تجربة عشوائية وتجربة واحدة شبه عشوائية و9 تجارب غير عشوائية (المجموع: 2278 مشاركًا).

ما يصلح: قد يحمي جهاز التنفس الاصطناعي المنقي للهواء والمزود بالطاقة من الإصابة بالمرض أفضل من قناع التنفس N95 والبُرد إلا أن ارتدائه أصعب.

قد تحمي البُرَد الطبية الطويلة من التلوث بصورة أفضل من المآزر وقد تكون أسهل في خلعها، وقد تحمي البُرَد الطبية من التلوث بصورة أفضل من المريولات الطبية.

قد تترك معدات الوقاية الشخصية المصنوعة من مواد مسامية عددًا مماثلًا من البقع على جذع الجسد مقارنةً بتلك المصنوعة من مواد مضادة للماء إلا رضا المستخدمين عنها قد يكون أكبر.

التدخلات الأخرى التي قد تقلل من التلوث: ارتداء بُرد مغلق وقفازات طبية، وبُرد محكم حول العنق، وتغطية أفضل بالبُرد الذي يغطي المعصمين، وعُروات لتيسير إزالة الأقنعة أو القفازات، والاستعانة بتوصيات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها (CDC) بالنسبة لخلع معدات الوقاية الشخصية، وخلع القفازات والرداء في خطوة واحدة، وارتداء قفازات مزدوجة بدلًا من القفازات الفردية، وتقديم تعليمات منطوقة وتعقيم إضافي للقفازات الإضافي باستعمال الأمونيوم الرباعي أو المُبيّض أثناء خلع معدات الوقاية الشخصية.

بالنسبة للتدريب: قد يكون استعمال محاكاة إضافية بالحاسوب، ومحاضرة عبر الفيديو حول ارتداء معدات الوقاية الشخصية، وإصدار تعليمات مباشرة أفضل من توفير المجلدات أو الفيديوهات فقط.

ما الذي لا ينجح لم ترد أي معلومات عن ذلك.

ما هو غير مؤكد: لا توجد أدلة كافية على التأثيرات طويلة المدى لأساليب التدريب.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share