معدات الحماية الشخصية للحماية من التهابات الجهاز التنفسي في أماكن الرعاية الصحية في باكستان

Added June 15, 2020

Citation: Chughtai AA, Khan W. Use of personal protective equipment to protect against respiratory infections in Pakistan: A systematic review. Journal of infection and public health. 2019;12(4):522-7

ما هذا؟ تم استخدام مجموعة متنوعة من  أنواع معدات الحماية الشخصية (PPE) في محاولة لحماية  العاملين في الرعاية الصحية من الإصابة بـ COVID-19. قد يجد صناع السياسة في بعض البلدان، مثل باكستان، أنه من المفيد الحصول على ملخص للأدلة الموجودة الخاصة ببلدهم.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن بحث في استخدام معدات الوقاية الشخصية للوقاية من التهابات الجهاز التنفسي في أماكن الرعاية الصحية في باكستان. وقصروا بحثهم على الدراسات التي أجريت في باكستان ونشرت باللغة الإنجليزية حتى ديسمبر 2017. شملت 13 دراسة مراقبة أو مقطعية مستعرضة، ركزت على الأنفلونزا (2 دراسة)، والسل (2)، أو أمراض الجهاز التنفسي المتعددة (بما في ذلك الأنفلونزا) أو العدوى العامة (9).

ما تم العثور عليه:   لم تكن المبادئ التوجيهية وإجراءات التشغيل القياسية لاستخدام معدات الوقاية الشخصية موجودة في معظم المستشفيات والمختبرات في باكستان، وكانت التوصيات الخاصة باستخدامها غير متناسقة.

كانت أقنعة الوجه والقفازات هي معدات الوقاية الشخصية الأكثر استخداماً للحماية من العدوى في أماكن الرعاية الصحية في باكستان.

لم تكن معدات الوقاية الشخصية متاحة في العديد من مرافق الرعاية الصحية في باكستان وكان استخدامها يقتصر على المواقف عالية المخاطر.

كان الامتثال لاستخدام معدات الوقاية الشخصية منخفضاً بين العاملين في مجال الرعاية الصحية في باكستان، وكان هناك بعض من إعادة استخدام معدات الوقاية الشخصية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share