معايير الرعاية الصحية خلال الأزمات الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية

Added July 12, 2020

Citation: Romney D, Fox H, Carlson S, et al. Allocation of Scarce Resources in a Pandemic: A Systematic Review of US State Crisis Standards of Care Documents. Disaster Medicine and Public Health Preparedness. 2020 Apr 16:1-7.

ماذا يتضمن؟ تُشكل جائحة كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على أنظمة وموارد الرعاية الصحية. توفر الأبحاث الحالية حول معايير الرعاية الصحية خلال الأزمات (CSC) معلومات مفيدة لواضعي السياسات في الولايات المتحدة الأمريكية.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن اجراءات الرعاية الصحية المتبعة خلال الأزمات في الولايات الأمريكية. اقتصرت عمليات البحث الخاصة بهم على الوثائق الحكومية المتعلقة بمعايير الرعاية الصحية خلال الأزمات المتاحة للجميع، وكان البحث الأول في مارس/آذار عام 2016 وتم تحديث البيانات في 2019 و 2020. وقد تضمنت 31 وثيقة، منها 18 مختصة بوباء الإنفلونزا و13 اتبعت منهج يراعي “جميع المخاطر”.

ما تم التوصل إليه: إرشاد مقدمي الخدمات وصانعي السياساتفيما يتعلق بالاستراتيجيات الأكثر فاعلية في توزيع الموارد النادرة أثناء الأزمات، لكن هناك تعارض بين ساسات الولايات الأمريكية ومعايير الرعاية الصحية خلال الأزمات وقد يكون غير كافي.

خمس خطط (أريزونا وكولورادو ومينيسوتا ونيفادا وفيرمونت) تحتوي على جميع عناصر المبادئ التوجيهية لتقرير معهد الطب لعام 2009 لوضع المعايير الأزمات الصحية في حالات الكوارث.

28خطة شملت الإجراءات والعمليات السريرية القائمة على الأدلة و 16 خطة تضمنت مؤشرات ومحفزات واضحة وحدوداً للمسئولية.

معظم خطط الموضوعة للمعايير الصحية خلال الأزمات بنيت على أسس أخلاقية قوية وجوانب مختلفة للشراكة والتواصل واعتبارات قانونية وبيئية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share