معالجة كوفيد-19 بمضاد فافيبيرافير: لم تُؤكَّد الفوائد والأضرار (نتيجة بحث في 27 مارس 2020)

Added August 10, 2020

Citation: Pilkington V, Pepperrell T, Hill A. A review of the safety of favipiravir–a potential treatment in the COVID-19 pandemic? Journal of Virus Eradication. 2020 Apr 30;6(2):45-51.

ماهي التفاصيل؟ تم اقتراح مضاد فافيبيرافير (Favipiravir) كعلاجٍ محتمل لكوفيد-19.

في هذه النشرة المختصرة، بحث المؤلفون عن دراسات حول سلامة فافيبيرافير في علاج كوفيد-19. لم يقتصروا في عمليّات البحث على نوع أو لغة النشر وأجروا بحثهم في 27 مارس 2020. شمل بحثهم 6 دراساتٍ من المرحلتين 2 و 3 والتي وفّرت بيانات السلامة لمقارنة عدد الجوانب السلبية لمضاد فافيبيرافير ومجموعات المقارنة (4299 مشاركًا بمقدار 175 مراجعة سنوية لكل شخص).

ما تم استنتاجه: في وقت هذه النشرة، أظهرت الدراسات المشمولة أنه على الرغم من ظهور جوانب آمنة مُبَشِّرة في بعض المرضى الذين تَلَقَّوا مضاد فافيبيرافير، إلّا أنّ فعاليته في علاج مرضى كوفيد-19 غير مؤكّدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share