لتدابير غير الصيدلانية لوباء الانفلونزا الجائحة في غير الرعاية الصحية: الآثار غير مؤكدة

Added June 7, 2020

Citation: Xiao J, Shiu EY, Gao H, et al. Nonpharmaceutical Measures for Pandemic Influenza in Nonhealthcare Settings: Personal Protective and Environmental Measures. Emerging Infectious Diseases 2020; 26(5): 967-975

ما هذا؟ يتم استخدام التدابير غير الصيدلانية، مثل معدات الحماية الشخصية للحد من انتقال فيروسات الجهاز التنفسي، مثل COVID-19 والإنفلونزا، في أماكن غير الرعاية الصحية وكذلك في إعدادات الرعاية الصحية.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات حول تأثيرات التدابير غير الصيدلانية للحد من انتقال الانفلونزا في بيئات المجتمع. لم يقيدوا عمليات البحث الخاصة بهم حسب لغة النشر وقاموا بالبحث في أغسطس 2018.  قاموا بضم دراسات عن نظافة اليدين (7 تجارب عشوائية)، وأقنعة الوجه (7 تجارب عشوائية) أو كليهما (6 تجارب عشوائية)، وتنظيف الأسطح/ الأشياء (تجربتان معشاتان) ودراسة ملاحظة.

ما تم العثور عليه: شملت الدراسات في هذه المراجعة. لم تقدم أدلة على وجود تأثير رئيسي لتدابير نظافة اليدين على انتقال الأنفلونزا المؤكدة مختبريًا.

شملت الدراسات في هذه المراجعة م تقدم أدلة على أن أقنعة الوجه من النوع الجراحي فعالة في الحد من انتقال الأنفلونزا المؤكدة مختبريًا، إما عندما يرتديها أشخاص مصابون أو من قبل أشخاص في المجتمع العام.

لم تقدم الدراسات المشمولة في هذه المراجعة دليلاً على أن تنظيف السطح أو الشيء يؤثر على معدلات الانفلونزا.

لم تكن هناك دراسات محددة لتدخلات آداب الجهاز التنفسي، لذلك فمن غير المؤكد لو إذا كان هذا يقلل من خطر انتقال الانفلونزا.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

 

Share