كان بناء الثقة في جهود الاستجابة من خلال التعليم وإشراك أفراد المجتمع أمراً مهمّاً للتخفيف من انتشار مرض فيروس إيبولا.

Added August 16, 2020

Citation: Rugarabamu S, Mboera L, Rweyemamu M, et al. Forty-two years of responding to Ebola virus outbreaks in Sub-Saharan Africa: a review. BMJ Global Health. 2020 Mar 1;5(3):e001955. 

ما هذا؟ جائحة كوفيد-19 لها تأثيرٌ كبيرٌ على المجتمع. قد تقدّم الأبحاث الحالية حول تأثير تفشي أمراضٍ معديةٍ أخرى مثل مرض إيبولا الفيروسي (EVD) في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى معلوماتٍ مفيدة لواضعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراساتٍ حول تفشّي فيروس إيبولا المعدي في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى لتحديد التحديات والفرص في اكتشاف المرض والإستجابة له. لقد قاموا بحصر بحثهم على المقالات التي نُشِرت باللغة الإنجليزية بين يوليو 1976 و يوليو 2019. وتشمل المراجعة 100 دراسةٍ، منها 30 دراسةٍ وبائيةٍ و20 مقالةٍ حول الوقاية والسيطرة و27 تقريراً عن تفشّي الوباء و23 مقالةٍ تناقش التحديات أو الفرص أو موضوعاتٍ أخرى. 

ما تم اكتشافه: تفشّي مرض إيبولا الفيروسي يرتبط بعواملٍ وبائية واجتماعية ثقافية وعوامل النظام الصحي.

تدابير السيطرة، بما في ذلك إدارة الحالات والتلقيح والمراقبة النشطة وتحديد الحالات وعزلها قد ساعدت على احتواء تفشي مرض فيروس إيبولا.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share