قنيات الأنف ذات التدفق العالي للدعم التنفسي لدى مرضى العناية المركزة البالغين: لا يوجد أدلة كافية لتحديد آثارها

Added April 3, 2020

Citation: Corley A, Rickard CM, Aitken LM, et al. High-flow nasal cannulae for respiratory support in adult intensive care patients. Cochrane Database of Systematic Reviews 2017; (5): CD010172.

ما هذا؟ يمكن أن تتطور العدوى الفيروسية مثل كوفيد-19 إلى فشل حاد في الجهاز التنفسي، حيث يحتاج المرضى إلى المساعدة في التنفس في وحدة العناية المركزة. قد يتضمن ذلك استخدام القنيات الأنفية عالية التدفق، والتي يمكن أن تُقدم تدفقاً عالياً من الهواء المرطب والأكسجين الممزوجين

في بحث كوكرين المنهجي هذا، بحث المؤلفون في تجارب عشوائية وشبه عشوائية لإيجاد نتائج استخدام القنيات الأنفية ذات التدفق العالي مع مرضى العناية المركزة البالغين مقارنة بطرق دعم التنفس غير الغازية. كشفت عمليات البحث الرئيسية التي تم القيام بها في مارس 2016 عن 11 دراسة (1972 مشارك) لإدراجها في البحث. تم العثور على 4 دراسات أخرى في بحث أجري في ديسمبر 2016 والتي سيتم أخذها بعين الاعتبار في تحديث البحث

ما ينجح: لم يُلحظ شيء

ما لا ينجح: لم يُلحظ شيء

 ما هو غير مؤكد: لا يوجد دليل كاف لتحديد تأثير قنيات الأنف عالية التدفق مقارنة بطرق دعم التنفس غير الغازية لدى مرضى العناية المركزة البالغين

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share