قلل دواء لوبيناف/ليتوناو (LPV/r) من نسبة الوفيات في الدراسات لحالات مرضي السارس ومتلازمة الشرق الاوسط التنفسية: من غير المؤكد انه سيكون علاجا فعالا لمرضى كوفيد-19

Added April 13, 2020

Citation: Jiang H, Deng H, Wang Y, Liu Z, Sun M, Zhou P, Xia Q, Lu C D, Zeng J. The possibility of using Lopinave/Litonawe (LPV/r) as treatment for novel coronavirus 2019-nCov pneumonia: a quick systematic review based on earlier coronavirus clinical studies. Chinese Journal of Emergency Medicine 2020: 29: Epub ahead of print

ماذا تتضمن؟

إن الفيروس التاجي هو المسبب لمرض كوفيد-19كما هو الحال في امراض الجهازي التنفسي الحادة كمتلازمة الالتهاب الرئوي الحاد (السارس-SARS) وكذلك متلازمة الشرق الأوسط التنفسية (MERS). قد تم استخدام مضاد الفيروسات لوبياف / ليتوناو(LPV/r) لعلاج امراض الفيروس التاجي السابقة, ومن الممكن ان يتم اعادة استخدامه لعلاج مرض كوفيد-19 كذلك.

في هذه المراجعة المنهجية السريعة قام المؤلفون بالبحث في قواعد بيانات المؤلفات الصينية والانجليزية بحثا عن اي تصميم يقارن علاج LPV/r مع العلاج الوهمي (البلاسيبو) او مع الرعاية المعيارية التي تقدم لمرضى السارس او مرضى متلازمة الشرق الاوسط التنفسية, تم نشرها بين يناير 2003 و 24 ينياير 2020. قاموا بتحديد درساتين اترابية (كلاهما لمرضى مصابون بالسارس), تقرير حالة (لمرضى متلازمة الشرق الاوسط التنفسية), مبدأ توجيهي سريري (لمرضى متلازمة الشرق الاوسط التنفسية).

ما يصلح: لم يتم ملاحظة اي شيء

ما لا يصلح: لم يتم ملاحظة اي شيء

ما هو غير مؤكد

مع أن الاستخدام السابق لعلاجLPV/r ادى الى انخفاض في نسبة الوفيات لمرضى السارس و مرضى متلازمة الشرق الاوسط التنفسية وانخفاض لجرعات الستيرويدات المستخدمة في الدراسات المشمولة, لكنه من غير المؤكد انه سيكون علاجا فعالا لمرضى كوفيد-19.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط

Share