قد يكون للقيود المفروضة على دليل الوصفات الدوائية لخفض التكاليف واستخدام العقاقير الطبية عواقب سلبية غير مقصودة

Added June 10, 2020

Citation: Park Y, Raza S, George A, Agrawal R, Ko J. The effect of formulary restrictions on patient and payer outcomes: a systematic literature review. Journal of Managed Care & Specialty Pharmacy. 2017; 23(8): 893-901

ما هذا؟ يفرض وباء كوفيد-19 ضغوطات هائلة على خدمات وموارد الرعاية الصحية. قد توفر الأبحاث الحالية حول تأثير القيود الوصفي (قيود لخفض التكاليف واستخدام العقاقير الطبية) للأدوية معلومات لمساعدة واضعي السياسات في ذلك.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن أبحاث حول آثار قيود الوصفات. وحصرت عملية البحث على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية ما بين عام 2005 وشهر فبراير2017. شملت المقالات المنشورة 48 دراسة رصد بأثر رجعي، و 5 دراسات تحليل السلاسل الزمنية، و 3 دراسات مستعرضة، و1 دراسة حالة واحدة للتحكم، و1 دراسة واحدة مضبوطة قبل الدراسة و1 تجربة عشوائية واحدة.

ما تم استنتاجه: قد يكون لقرارات تغطية دليل الوصفات الدوائية عواقب غير مقصودة على نتائج المرضى والدافعين، لذلك يجب أن يكون هناك تقييم دقيق للقيود قبل وبعد تنفيذ السياسة، ومن غير المؤكد أي الاستراتيجيات قد تخفف العواقب غير المقصودة.

خفضت قيود دليل الوصفات الدوائية من استخدام الأدوية وتكاليف الأدوية المرتبطة بها، ولكن بعض من هذه التوفيرات في التكاليف قابلها زيادة استخدام موارد الرعاية الصحية والتكاليف الطبية.

ارتبطت قيود دليل الوصفات الدوائية بانخفاض الالتزام بالأدوية والنتائج السريرية السلبية في المرضى.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share