قد تكون فكرة توسيع نطاق الممارسة للمهنيين المعنيين بالصحة المتحالفين فعّالة من ناحية التكلفة كما قد تحسّن من النتائج للمريض

Added May 9, 2020

Citation: Saxon RL, Gray MA, Oprescu FI. Extended roles for allied health professionals: an updated systematic review of the evidence. Journal of Multidisciplinary Healthcare 2014; 7: 479-88

ما هذا؟ تفرض جائحة كوفيد 19 عبئًا كبيرًا على العاملين في القطاع الصحي.  وربما يقدم البحث الحالي حول تأثيرات الأدوار الموسعة للمهنيين المعنيين بالصحة المتحالفين معلومات من شأنها أن تساعد من يضعون السياسات على المساعدة في هذا الأمر.

بحث المؤلفون في هذا الاستعراض المنهجي عن دراسات تتناول توسيع نطاق دور المهنيين المعنيين بالصحة المتحالفين في كل من العلاج الطبيعي والعلاج المهني وأمراض النطق.   حيث قيدوا نطاق بحثهم ليمل دراسات نُشرت باللغة الإنجليزية بين عامي 2005 – 2013.  كما أدرجوا 21 دراسة شملت دراسات الأتراب، واستطلاعات، ومجموعات تركيز بالإضافة إلى لقاءات شبه منظمة.

ما تم العثور عليه: قد تكون فكرة توسيع نطاق ممارسة المهنيين المعنيين بالصحة المتحالفين فعالة من ناحية التكلفة كما قد تحسن من النتائج للمرضى.

 قد تمثل العقبات التشريعية الموجودة في نظام الرعاية الصحية للمهنيين المعنيين بالصحة المتحالفين تحديًا يحول دون توسيع نطاقهم المهني.

ما هو غير مؤكد:  يبقى التأثير الشامل للأدوار الموسعة للمهنيين المعنيين بالصحة المتحالفين على نتائج المريض، وفعاليته من حيث التكلفة، ومتطلبات التدريب، وتحديد الموضع المناسب والاستدامة أمورًا غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share