قد تكون الرعاية التي تقودها القابلة في المملكة المتحدة وايرلندا بديلاً آمنًا وفعالاً من حيث التكلفة للرعاية الطبية

Added June 7, 2020

Citation: Ryan P, Revill P, Devane D, Normand C. An assessment of the cost-effectiveness of midwife-led care in the United Kingdom. Midwifery 2013; 29(4): 368-376.

ما هذا؟ يضع جائحة COVID-19 ضغطًا على الأنظمة الصحية والعاملين في مجال الرعاية الصحية. قد توفر الأبحاث الحالية حول النماذج المختلفة لتقديم الرعاية الصحية، مثل رعاية التوليد التي تقودها القابلة، معلومات مفيدة لصانعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات الفعالية المقارنة لفعالية تكلفة الرعاية التي تقودها القابلة، مقارنة مع الرعاية الطبية التي تقودها النساء الحوامل، والتي تم إجراؤها في المملكة المتحدة أو إعدادات مماثلة. وقصروا عمليات البحث على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية. لم يتم تحديد فترة البحث، ولكن تم تقديم المراجعة للنشر في يونيو 2011. ضمن المؤلفون 4 تجارب عشوائية (3 من المملكة المتحدة وواحدة من ايرلندا)، وقاموا بتجميع التحليلات الاقتصادية من أكبر ثلاث دراسات (المجموع: 6403 مشاركًا). وخلصوا إلى وجود ندرة في الأدلة حول هذا الموضوع.

ما تم العثور عليه: قد تكون الرعاية التي تقودها القابلة نموذجًا فعالاً من حيث التكلفة لتقديم رعاية التوليد، ويبدو أنها آمنة مثل الرعاية التي تقودها الطبيات.     

فعالية تكلفة رعاية التوليد التي تقودها القابلة في البيئات خارج المملكة المتحدة وايرلندا غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share