قدرة المستشفيات على تلبية الاحتياجات المفاجئة أثناء الأوبئة

Added April 2, 2020

Citation: Rathnayake D, Clarke M, Jayasooriya L. Hospital surge capacity: The importance of better hospital pre-planning to cope with patient surge during dengue epidemics – A systematic review. International Journal of Healthcare Management 2019; 1-8 (published online 21 November 2019)

ما هذا؟ يتمثل التحدي الرئيسي لأولئك الذين يتصدون للـكوفيد-19 في زيادة الطلب على رعاية المستشفيات. يلخص هذا المستند الاستعراض المنهجي لقدرة المستشفيات على تلبية الاحتياجات المفاجئة أثناء أوبئة حمى الضنك التي قد تقدم بعض الدروس المستفادة للتعامل مع حالات زيادة مرضى الكوفيد-19.

بحث العاملون على هذا الاستعراض المنهجي عن مقالات نُشرت بين العامين 2000 و2018 تتناول إدارة زيادة عدد المرضى المفاجئ في المستشفيات أثناء أوبئة حمى الضنك. وقيدوا بحثهم باللغات الإنجليزية والفرنسية والبرتغالية (بسبب إتقانهم هذه اللغات) وقاموا ببحثهم في ديسمبر 2018. وحددوا 18 دراسة مؤهلة وتوصلوا بسببها إلى النتائج التالية.

ما ينجح: التخطيط من أجل توسيع نطاق الخدمات وفقاً إلى السياق واستراتيجيات الفرز العكسية تساعد المستشفيات على التأقلم مع زيادة عدد المرضى أثناءأوبئة المرضى المعدية.

كانت الحاجة إلى زيادة القدرات والإمكانات نهجين استراتيجيين جوهرين للتأقلم مع زيادة عدد المرضى في معظم خطط الاستجابة. قد يتضمن هذا تدريب وإعادة توزيع الموظفين وزيادة مدة نوبات العمل في المؤسسات وتعيين الموظفين من مؤسسات أخرى سواء كانت من القطاع الخاص أو المجتمع المدني.

توفير مرافق إضافية للموظفين الإضافيين كان مهماً لضمان تقديم الخدمات.

تمت الإشارة إلى الحاجة إلى زيادة الإمدادات الطبية وغير الطبية بصفتها أمر جوهري للجوانب اللوجستية أثناء زيادة عدد المرضى.

قد يساعد تفويض السلطة إلى مسؤولي المستشفيات ليأخذوا القرارات المعنية بالأنشطة المؤسسية في تجنب التأخيرات التي يعلن عنها عندما تُستعمل البروتوكولات لإدارة اللوجستيات أثناء حالات الطوارئ.

تساعد القيادة التي تعمل جيداً وهياكل التحكم على اتخاذ الإجراءات بسرعة وبفاعلية في حالة زيادة عدد المرضى

البنية التحتية للاتصالات من أجل الرصد والإبلاغ عن المخاطر في أي مستشفى أمر مهم للسيطرة على تفشي الأمراض.

ما لا ينجح: تمت مواجهة مشاكل أثناء حشد القوى العاملة نظراً إلى أسباب إدارية، وقد يعكس ذلك نقص التفاصيل عن عملية تعيين الموظفين في حالة الطوارئ.

ما هو غير مؤكد: لا شيء يذكر.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share