في حين تحسن المدارس الميدانية للمزارعين بعض الممارسات الزراعية ومحاصيل المزارعين

Added June 30, 2020

Citation: Waddington H, Snilstveit B, Hombrados J, et al. Farmer Field Schools for Improving Farming Practices and Farmer Outcomes: A Systematic Review. Campbell Systematic Reviews 2014;10: i-335.

ماذا يعني ذلك؟ أدت جائحة COVID-19 إلى خفض الإنتاج الزراعي، وخفض العمال المتاحين، وتلف سلاسل الإمداد الغذائي، وزيادة انعدام الأمن الغذائي. قد توفر الأبحاث الحالية حول مدارس المزارعين الميدانية لتعزيز تعلم التقنيات الجديدة معلومات مفيدة لمن يخططون للاستجابة لوباء COVID-19 ويسعون إلى تعزيز الإنتاج الزراعي.

في هذه المراجعة المنهجية لكامبل، بحث المؤلفون عن دراسات المدارس الميدانية للمزارعين في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل، بما في ذلك الدراسات النوعية حول المعوقات والميسرين. ولم يقيدوا عمليات البحث الخاصة بهم بتاريخ أو لغة نشر وأكملوا البحث في أكتوبر 2012. وشملت أبحاثهم 92 من أشباه تجارب و 20 دراسة نوعية.

ما تم العثور عليه: قامت المدارس الميدانية للمزارعين بتحسين معرفة المزارعين وتبني الممارسات المفيدة والحد من الإفراط في استخدام المبيدات والتدهور البيئي، مما أدى إلى نتائج إيجابية للمزارعين.

لم تنتشر المعرفة بأفضل الممارسات للمزارعين المجاورين الذين لم يشاركوا في برنامجمدارس المزارعين الميدانية

لم تكن برامج مدارس المزارعين الميدانية ذات النطاق الواسع مفيدة.

كما أن آثار المدارس الميدانية للمزارعين على تمكين المزارعين غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share