فحوصات التصوير المقطعي المحوسب للصدر و تفاعل البوليمراز المتسلسل للنسخ العكسي في سبيل تشخيص كوفيد-19 (تم البحث في 3 أفريل/أبريل 2020)

Added July 23, 2020

Citation: Kim H, Hong H, Yoon SH. Diagnostic performance of CT and reverse transcriptase-polymerase chain reaction for coronavirus disease 2019: a meta-analysis. Radiology. 2020 Apr 17:201343.

ما هذا؟ أفترحت عددة طرقِِ تشخيص كوفيد-19، ومن بينها التصوير بالأشعة المقطعية للصدر (CT) ومسح وعكس تفاعل البوليمراز المتسلس(RT-PCR).

في هذه المراجعة المنهجية والتحليل التلوي، بحث المؤلفون عن دراسات حول التصوير المقطعي المحوسب للصدر أو فحوصات عكس تفاعل البوليمراز المتسلس (RT-PCR) كوسيلة لتشخيص كوفيد-19. واقتصروا في بحثهم على المقالات المنشورة منذ بداية شهر ديسمبر 2019 إلى السادس عشرة من شهر مارس 2020، وقاموا بالبحث في 3 أفريل/أبريل 2020. تضمن البحث المجرى 68 مادة.

ما تم اكتشافه: في وقت اجراء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن القيمة التنبؤية الإيجابية (PPV) لفحوصات ت فاعل البوليمراز المتسلسل للنسخ العكسي (RT-PCR) تتجاوز بعشر مراة فما فوق قيمة فحوصات التصوير المقطعي المحوسب للصدر في البلدان ذات الانتشار المنخفض (<10٪) لكوفيد-19، وأنّ  لكلي الفحوصات قيم تنبؤية سلبية عالية.

في وقت اجراء هذه المراجعة، أبرزت الدراسات المشمولة حساسية و خصوصية مجمعتين لتصوير الصدر بالأشعة المقطعية في سبل تشخيص كوفيد-19، إذ بلغت نسبة الحساسية 94٪ و نسبة الخصوصية 37٪.

في وقت اجراء هذه المراجعة، أبرزت الدراسات المشمولة أن الحساسية المجمعة لفحوصات تفاعل البوليمراز المتسلسل للنسخ العكسي (RT-PCR) في سبيل تشخيص كوفيد-19 قد بلغت 89٪.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share