عيادات مواقع العمل لتوفير الرعاية الصحية الأولية

Added June 30, 2020

Citation: Shahly V, Kessler RC, Duncan I. Worksite primary care clinics: a systematic review. Population health management. 2014 Oct 1;17(5):306-15.

ما هذا؟ تشكل جائحة كوفيد-19 ضغطاً على خدمات الرعاية الصحية ومواردها. و قد توفّر الأبحاث الحالية حول عيادات الرعاية الصحية الأولية المُنشئة في موقع العمل معلوماتٍ مهمة لواضعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلّفون عن دراسات حول العيادات الطبيّة في مواقع العمل التي تقدم خدمات الرعاية الصحية الأولية للموظفين في الولايات المتحدة الأمريكية. وقصروا عمليات البحث على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية وقاموا بعملية البحث في 15 مايو 2013، لكنهم لم يذكروا عدد الدراسات المُدرجة.

ما تم استنتاجه: في وقت النشر، كانت العيادات المُنشئة في موقع العمل؛ لتقديم خدمات الرعاية الصحية الأولية، تزداد شيوعاً في الولايات المتحدة الأمريكية. كما وكانت تُقاد العيادات غالبًا من قِبل الممرضات، وتحت إشراف طبيب.

و قد أظهرت الأدلّة المُدرجة في المراجعة أن عيادات الرّعاية الصحية الأولية في موقع العمل قد تقدّم للموظفين خدمة شاملة متمحورة حول المريض؛ و التي تُتيح بدورها رعاية صحية أولية قائمة على الفريق، و تركز على الوقاية.

من غير المؤكد مدى تأثير  خدمات الرعاية الصحية الأولية للموظفين في العيادات الطبية في موقع العمل على النواتج الصحية والاقتصادية.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share