علامات وأعراض عدوى الالتهاب الرئوي المُكتسبة من المجتمع

Added June 7, 2020

Citation: Marchello CS, Ebell MH, Dale AP, et al. Signs and symptoms that rule out community-acquired pneumonia in outpatient adults: a systematic review and meta-analysis. The Journal of the American Board of Family Medicine. 2019 Mar 1;32(2):234-47.

ماذا يتضمن؟ يصاب بعض مرضى كوفيد-19 بالتهاب رئوي، ما قد يجعله مرض خطير ومهدّد للحياة. قد تزوّد الأبحاث الحالية حول علامات وأعراض عدوى الالتهاب الرئوي المُكتسبة من المجتمع معلومات مفيدة للمهنيين الصحيين وواضعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات استطلاعية والتي ذكرت قواعد القرارات السريرية الخاصة بتشخيص عدوى الاتهاب الرئوي المُكتسبة من المجتمع (CAP) في العيادات الخارجية والتنبؤ بها واستبعادها. تحددت أبحاثهم على الدراسات الاستطلاعية الخاصة بالمتطوعين من البالغين والمراهقين في العيادات الخارجية وسجلت نتائج تصوير الصدر بالأشعة السينية والتصوير المقطعي المحوسب. لم تقتصر أبحاثهم على تاريخ أو لغة نشر محددة وأنهوا البحث في يناير/كانون الثاني 2017. وتضمّن البحث 12 دراسة استطلاعية أُجريت 5 منها في الولايات المتحدة و(1) واحدة في كل من النرويج وهولندا والدنمارك وتشيلي وسويسرا و إيران بالإضافة إلى 12 دولة أوروبية. تم إجراء 6 من الدراسات المُضمنة في قسم الطوارئ و 6 في مرافق الرعاية الأولية.

ما يُجدي نفعًا: يخفّض وجود العلامات الحيوية الطبيعية (درجة الحرارة ومعدل التنفس ومعدل ضربات القلب) والفحص الرئوي الطبيعي بشكل كبير من احتمالية الإصابة بعدوى الالتهاب الرئوي المُكتسبة من المجتمع لدى البالغين المصابين بمرض السعال الحاد.

يمكن للأطباء استخدام هذا الاستدلال البسيط ليحددوا بثقة المرضى المصابين بالسعال الحاد دون الحاجة إلى تصوير الصدر بالأشعة السينية، في حالة غياب أي أعراض أخرى كأعراض مرض خبيث أو أعراض طويلة الأمد.

ما لا يُجدي نفعًا: لم يُذكر شيء.

ما لم يُؤكّد: لم يُلاحظ شيء.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

 

Share