دلائل إرشادية حول رعاية المسالك البولية أثناء جائحة COVID-19 (تم البحث في 17 أبريل 2020)

Added September 4, 2020

Citation: Heldwein FL, Loeb S, Wroclawski ML, et al. A Systematic Review on Guidelines and Recommendations for Urology Standard of Care During the COVID-19 Pandemic. European Urology Focus. 2020 Sep 15;6(5):1070-85.

ما هذا؟ تفرض جائحة COVID-19 ضغوطًا على أنظمة الرعاية الصحية مما يؤدي إلى تغييرات في كيفية معاملة المرضى الذين يعانون من حالات أخرى. تم وضع دلائل إرشادية لـ إدارة التعامل مع المرضى الذين يعانون من أمراض المسالك البولية.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن دلائل إرشادية منشورة أثناء جائحة COVID-19 تتمحور حول معايير رعاية المسالك البولية. لقد حصروا عمليات البحث الخاصة بهم في الدلائل الإرشادية المنشورة باللغة الإنجليزية بين نوفمبر 2019 و 17 أبريل 2020. حددوا 15 من الدلائل الإرشادية من أستراليا ونيوزيلندا والبرازيل وكندا وأوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، ولاحظوا أن جودة الأدلة كانت منخفضة إلى معتدلة.

 ما تم العثور عليه: أثناء هذه المراجعة، أوصت الدلائل الإرشادية المتضمنة بالمراقبة النشطة للأورام منخفضة الخطورة مثل سرطان البروستاتا منخفض الخطورة وسرطان المثانة منخفض الدرجة والكتل الكلوية الصغيرة.

أثناء هذه المراجعة، أشارت الدلائل الإرشادية المتضمنة إلى أن إغفال العلاجات النظامية أو استئصال الكلية الخلوي يجب أن يؤخذ في عين الاعتبار في بعض الحالات المتقدمة.

أثناء هذه المراجعة، أظهرت الدلائل الإرشادية المتضمنة أن علاج الحصى الكلوية غير المسدودة يمكن أن يتأخر لأشهر، و لكن يجب معالجة العدوى أو الانسداد كحالة طارئة.

أثناء هذه المراجعة، أوصت الدلائل الإرشادية المتضمنة بضرورة تجنب الإجراءات المولدة للهباء أثناء الجراحة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

 

Share