خدمات دعم الأعمال التجارية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

Added July 2, 2020

Citation: Piza C, Cravo TA, Taylor L, et al. The Impact of Business Support Services for Small and Medium Enterprises on Firm Performance in Low‐ and Middle‐Income Countries: A Systematic Review. Campbell Systematic Reviews. 2016;12(1):1-167.

ما هذا؟  أثناء تفشي وباء كوفيد-19، تأثرت الشركات الصغيرة والمتوسطة بشدة بسبب عمليات الإغلاق التي فرضتها الاستجابة للوباء، مما أدى إلى فقدان الموظفين ذوي المهارات العالية والإفلاس والإغلاق.  قد تقدم الأبحاث الحالية حول آثار المنح أو القروض غير المتكررة على الشركات الصغيرة والمتوسطة معلومات مفيدة لصانعي السياسات.

في مراجعة كامبل المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات لخدمات دعم الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة (المعرفة بأنها 2 إلى 250 موظف).  وقصروا عمليات البحث على المقالات المنشورة باللغات الإنجليزية والبرتغالية والإسبانية وقاموا بالبحث في يوليو 2014.  شملت 40 دراسة.

ما تم العثور عليه: في المتوسط، يبدو أن دعم الأعمال للشركات الصغيرة والمتوسطة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل يحسن من أدائهم وقدرتهم على خلق الوظائف وإنتاجيتهم في العمل وقدرتهم على الاستثمار.

أدت مواءمة المنح والمساعدة الفنية وبرامج تبسيط الضرائب إلى تحسين أداء الأعمال وخلق الوظائف ومع المساعدة التقنية من المرجح أيضًا أن تتحسن إنتاجية العمل.

تؤثر برامج ترويج الصادرات والابتكار بشكل إيجابي على الصادرات والابتكار ولكن لا يوجد دليل على أن هذه البرامج تحسن الأداء أو خلق فرص العمل.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share