خدمات الصحة عن بعد باستخدام اتصالات الفيديو المباشرة: التحليلات الاقتصادية (تاريخ إنجاز البحث: حزيران/يونيو 2009)

Added June 7, 2020

Citation: Wade VA, Karnon J, Elshaug AG, et al. A systematic review of economic analyses of telehealth services using real time video communication. BMC Health Services Research 2010; 10: 233

ما هذا؟ تضع جائحة COVID-19 ضغطًا على خدمات وموارد الرعاية الصحية. قد توفر الأبحاث الحالية حول مردودية خدمات الصحة البعيدة معلومات مفيدة لصانعي السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات عن خدمات الصحة البُعادية باستخدام الاتصال بالفيديو في الوقت الفعلي الذي أبلغ عن النتائج الاقتصادية والصحية. وقصروا عمليات البحث على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية قبل يونيو 2009. وشملت 18 تجربة عشوائية و18 دراسة غير عشوائية، تغطي مجموعة متنوعة من التخصصات الصحية.

ما تم العثور عليه: بشكل عام، في الدراسات المتاحة لهذه المراجعة (قبل عام 2010)، كانت خدمات الخدمات الصحية عن بعد أقل تكلفة من الرعاية المعتادة، لكن بعض الدراسات أبلغت عن تكاليف أكبر.

في الدراسات المتاحة لهذه المراجعة (قبل عام 2010)، كانت خدمات الرعاية الصحية عن بعد فعالة من حيث التكلفة للرعاية المنزلية والوصول إلى أخصائيي المستشفيات عند الطلب.

من الدراسات المتاحة لهذه المراجعة (قبل عام 2010)، لم تكن خدمات الخدمات الصحية عن بعد فعالة من حيث التكلفة لتقديم الخدمات المحلية بين المستشفيات والرعاية الأولية.

ومن الدراسات المتاحة لهذا البحث (قبل عام 2010)، فإن آثار خدمات الصحة عن بعد على تقديم الخدمات الريفية غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share