تنظيم سجلات الصحة الإلكترونية

Added May 28, 2020

Citation: Vuokko R, Mäkelä-Bengs P, Hyppönen H, et al. Impacts of structuring the electronic health record: Results of a systematic literature review from the perspective of secondary use of patient data. International Journal of Medical Informatics 2017; 97: 293-303

ما هذا؟ يشكل كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على خدمات الرعاية الصحية. قد توفر البحوث الموجودة بشأن السجلات الصحية الإلكترونية أو (السجلات الطبية الإلكترونية) معلومات لمساعدة صناع السياسة في ذلك الصدد.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن الأبحاث التي قَيمت آثار أساليب هيكلة السجلات الصحية الإلكترونية، مع تركيزهم على استخدام المستخدمين الثانويين لبيانات المرضى (مدراء المستشفيات ومدراء المعلومات مطورو نظم السجلات الصحية الإلكترونية ودعم القرار مسؤولي التسجيل الباحثين والإحصائيين ومطوري خدمات الرعاية الصحية). واقتصروا عمليات البحث على الدراسات التي نُشرت بين 1975 و2010. حددوا 85 دراسات، حيث أن معظمها تُقَيم طرق هيكلة السجلات الصحية الإلكترونية في المستويات الثانوية أو الثالثة. كان أكثر من نصف المقالات (49 مقال) من الولايات المتحدة الأمريكية، والبقية من أستراليا والبرازيل وكندا والصين وأوروبا واليابان وجنوب إفريقيا.

ما عُثر عليه: يجب أن تكون البيانات الموثوقة في السجلات المنظمة للمرضى كاملة بما فيه الكفاية، مشفرة بشكل موحد وموثوقة لكي تكون جديرة بالثقة وقابلة للتشغيل البيني بخصوص الإستعمال الثانوي.

تركز معظم الفوائد المحددة للسجلات الصحية الإلكترونية المنظمة للإستعمال الثانوي على محتوى ونوعية المعلومات أو على الجودة التقنية والموثوقية، خاصة في حالة دراسات معالجة اللغات الطبيعية.

من غير المؤكد ما إذا كانت السجلات الصحية الإلكترونية المنظمة تؤدي إلى رعاية عالية الجودة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share