تكامل خدمات الرعاية الصحية الأولية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

Added June 5, 2020

Citation: Dudley L, Garner P. Strategies for integrating primary health services in low‐ and middle‐income countries at the point of delivery. Cochrane Database of Systematic Reviews 2011;(7):CD003318

ما هذا؟ يشكل وباء كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على أنظمة الرعاية الصحية. قد توفر الأبحاث المتوفرة حاليا عن الاستراتيجيات المستخدمة لزيادة الكفاءة والوصول كالتكامل بين مختلف خدمات الرعاية الصحية الأولية معلومات مفيدة لصنّاع القرار.

في هذه المراجعة المنهجية لمنظمة كوكرين، بحث المؤلفون عن دراسات مقارنة الفعالية لآثار تكامل خدمات الرعاية الصحية الأولية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. لم يقتصر بحثهم على تاريخ او لغة نشر محددة وقاموا ببحثهم في سبتمبر2010. قاموا بتضمين 5 تجارب عشوائية و 4 دراسات قبل وبعد المراقبة. قيّمت الدراسات إضافة خدمة متخصصة إضافية (على سبيل المثال تنظيم الأسرة أو استشارات وفحصوص فيروس نقص المناعة البشرية) إلى الخدمات الروتينية المقدّمة بالأصل (5 دراسات) أو مقارنة برنامج متكامل من الخدمات مع خدمة متخصصة واحدة (4).

ما تم اكتشافه: أن إضافة مكون متخصص إلى الخدمات الموجودة غالبا ستزيد من استخدام الخدمة ولكن من دون أن تؤثر على نتائج المرضى.

تكامل الخدمات المتخصصة قد تخفض من استخدام الخدمة ومعرفة ورضى العميل بالخدمات من دون أن تؤثر على النتائج الصحية، بالمقارنة مع الخدمة المتخصصة.

التأثيرات الاقتصادية وآراء المرضى وتفضيلاتهم وخبراتهم عن خدمات الرعاية الأولية المتكاملة غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share