تقديم الرعاية المشتركة بين مزيج من المهن الطبية في منشآت الرعاية الأولية

Added June 7, 2020

Citation: Elrashidi MY, Mohammed K, Bora PR, et al. Co-located specialty care within primary care practice settings: A systematic review and meta-analysis. Healthcare 2018; 6(1): 52-66

Free to view: No

ماذا يتضمن؟ تُشكل جائحة كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على خدمات الرعاية الصحية. بإمكان البحوث الجارية حول إشراك الأطباء ذوي الاختصاصات المختلفة للعمل معاً في منشآت الرعاية الصحية الأولية من توفير المعلومات اللازمة لمساعدة صانعي السياسات في هذا الصدد.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات عشوائية وأُخرى رصدية تُقيّم نتائج الرعاية الأولية المقدمة من قبل مزيج من المهن الصحية. وقاموا بإجراء بحثهم في فبراير/شباط عام ٢٠١٥. وقد حددوا ٥ تجارب عشوائية فردية، و ٤ تجارب عشوائية عنقودية، و١٣ دراسة رصدية. و أُجريت معظم الدراسات (١٤ من ٢٢) في الولايات المتحدة الأمريكية. تتمثل الخدمات الصحية المتخصصة التي تمت دراستها في الصحة السلوكية (١٥ دراسة)، وأمراض القلب (١)، ورعاية مرضى السكري (٣)، وطب الشيخوخة(١)، والأمراض المعدية (١) وأمراض الكلى (١). إجمالاً، تتراوح نسبة خطر التحيز في الدراسات المشمولة بين المتوسطة و المرتفعة.

ما تم التوصل إليه: إن تقديم الرعاية المشتركة بين مزيج من المهن الصحية في منشآت الرعاية الأولية أدى إلى زيادة رضا المرضى ومقدمي الرعاية الأولية، و تحسين نوعية الحياة.

أدى تقديم الرعاية المشتركة بين مزيج من المهن الصحية في منشآت الرعاية الأولية إلى زيادة زيارات المرضى الخارجيين، وتقليل وقت انتظار الموعد، وخفض التكاليف.

بشكل عام أوبالنسبة لبعض التخصصات، فإن تأثير تقديم الرعاية الأولية المشتركة بين مزيج من المهن الصحية على النتائج السريرة لا تزال غير مؤكدة.

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share