تغير سلوك غسل اليدين والمرافق الصحية في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل

Added April 25, 2020

Citation: De Buck E, Van Remoortel H, Hannes K, et al. Approaches to promote handwashing and sanitation behaviour change in low‐ and middle‐income countries: a mixed method systematic review. Campbell Systematic Reviews 2017: 7

ما هذا:  يجب أن تؤدي التدخلات الجسدية مثل غسل اليدين، إلى تعطيل انتشار كوفيد-19 أو الحد منه. إن الدليل على طرق تعزز غسل اليدين مهم لتخطيط وتنفيذ هذه الاستراتيجيات،

في هذه المراجعة المنهجية لمؤسسة كامبل، درس المؤلفون آثار المنهجيات المختلفة لتشجيع تغيير سلوك غسل اليدين والمرافق الصحية، والعوامل التي تؤثر على التنفيذ، في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل. لم يتقيدوا بنوع أو لغة للنشر وقاموا ببحثهم في مارس 2016. شملوا 42 تقييماً للأثر و28 دراسة نوعية.

 ما وجدوه: تظهر المنهجيات المجتمعية التأثير الأكثر اتساقاً على تحسين سلوك غسل اليدين ولكنها قد تكون غير متسقة مع التباعد الاجتماعي.

ورسائل المرافق الصحية والنظافة التي يمكن إيصالها عبر التلفزيون والراديو ووسائل الإعلام التقليدية ووسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال الجلسات التدريبية في مجموعات من الناس او في المدارس من شأنها زيادة سلوك غسل اليدين بالصابون، على الرغم من أن التأثير لا يبدو مستمراً

ينبغي اعتماد الرسائل التي تركز على أهمية غسل اليدين وكيفية غسل اليدين على نطاق واسع.

تعمل الرسائل القصيرة ومواد التدريب واللطف والاحترام ووعي المتلقي بشأن التكاليف والفوائد وإمكانية وصولهم إلى البنية التحتية ورأس المال الاجتماعي على تحسين الفعالية.

ما لم يُؤكد: إن الآثار طويلة الأمد والاستدامة بمجرد توقف برامج المراسلة غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share