تعد تدخلات التأهيل المجتمعي فعالة لذوي الاحتياجات الخاصة في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل

Added May 5, 2020

Citation: Iemmi V, Gibson L, Blanchet K, et al. Community‐based rehabilitation for people with disabilities in low‐and middle‐income countries: A systematic review. Campbell Systematic Reviews 2015; 11(1): 1-177

ما هذا: تشكّل جائحة كوفيد-19 ضغطاً على خدمات الرعاية الصحية والاجتماعية. قد توفر الأبحاث الحالية بخصوصإعادة التأهيل المجتمعي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة معلومات لصانعي السياسات للمساعدة في هذا الأمر.

في هذه المراجعة المنهجية التابعة لمنظمة كامبل، بحث المؤلفون عن أبحاثٍ تقارن مختلف أنواع تدخلات إعادة التأهيل المجتمعي في الدول المنخفضة والمتوسّطة الدخل لذوي الاحتياجات الخاصة البدنية والعقلية. اقتصر بحثهم على الدراسات المنشورة بعد عام 1976، لكن لم يقتصر على نوع النشر أو لغته، وأجروا بحثهم في يوليو 2012. أدرجوا 10 تجارب عشوائية ودراستي مقارنة غير عشوائية ودراستي مقارنة قبل وبعد التدخلات ودراسةً على فترات زمنية متقطعة. ركّزت الدراسات على الاحتياجات الخاصة البدنية (6 دراسات) أو الاحتياجات الخاصة العقلية (9 دراسات).

ما يجدي نفعاً: حسّنت التدخلات لإعادة التأهيل المجتمعي من النتائح السريرية وعززت أداء ونوعيّة حياة ذوي الاحتياجات الخاصة في الدول المنخفضة والمتوسّطة الدخل.

كان للتدخلات لإعادة التأهيل المجتمعي تأثيراً إيجابياً على حياة ذوي الاحتياجات الخاصة البدنية (السكتة الدماغية ومرض الانسداد الرئوي المزمن)، وذوي الاحتياجات الخاصّة العقلية (الفصام والخَرف والضعف العقلي) وعلى مقدمي الرعاية للأشخاص الذين يعانون من الخرف.

ما لا يجدي نفعاً: لم يُلحظ شيء

ما لم يُؤكّد: تعد فعالية تكلفة إعادة التأهيل المجتمعي لذوي الاحتياجات الخاصة في الدول المنخفضة والمتوسطة الدخل غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share