تعاون الممارسة العامة في إنجلترا

Added May 29, 2020

Citation: Pettigrew LM, Kumpunen S, Mays N, et al. The impact of new forms of large-scale general practice provider collaborations on England’s NHS: a systematic review. British Journal of General Practice 2018; 68(668): e168-e177

ماذا هذا؟ تُشكل جائحة كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على أنظمة الرعاية الصحية. توفر الأبحاث القائمة حول تعزيز نطاق التعاون في الممارسات العامة معلومات يمكنها مساعدة واضعي السياسات بشأن هذا الموضوع.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن تقييمات لأثر النماذج التنظيمية الجديدة لأوجه التعاون بين ثلاث أنواع أو أكثر من أنواع الممارسات الطبية العامة التي أُقيمت في إنجلترا لقياس جودة عمليات الرعاية، والنتائج الطبية، وتجربة المريض، ومدى رضا العاملين، والتكاليف. وتقيدوا في بحثهم على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية منذ يناير/كانون الثاني 1996 وأجروا بحثهم النهائي في يناير/ كانون الثاني 2017. واستطاعوا تحديد 4 تقييمات كمية تفحص نفس الشبكات من 36 ممارسة طبية عامة في منطقة تاور هامليتس، لندن، المملكة المتحدة ودراسة نوعية واحدة 1 لتنظيم ممارسة طبية عامة متعددة المواقع مع ملكية مركزية شملت 50 ممارسة منتشرة في جميع أنحاء إنجلترا.

ما عُثر عليه: في الوقت الذي أُجريت فيه المراجعة، كانت توجد أدلة ذات جودة عالية لتأثيرات تعزيز منظمات أطباء الممارسات العامة في إنجلترا.

ولا يمكن التيقن من تأثير التعاون الواسع النطاق بين الممارسات العامة على جودة الرعاية، والخبرة المكتسبة للمرضى، ورضا العمال، والتكاليف.

وأظهرت دراسات تاور هامليتس أن مثل هذه الشبكات يمكن أن تفيد في تطوير الجودة من خلال العمليات المنظمة، والحوافز على مستوى الشبكة، ولوحات الأداء المدعومة بتكنولوجيا المعلومات، وإدارة الشبكات المحلية.

اقترحت منظمة الممارسة العامة من خلال دراسة أقامتها في مناطق متعددة أن التعاون في إطار منظمة واحدة يمكن أن يحسن من اجراءات السلامة والجودة، ولكنه قد يزيد من معدل تنقل الموظفين، ويقلل من استمرارية تقديم الرعاية الصحية ويقلل أيضاً من إدراك المرضى لجودة التجربة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share