تدريب اللّاجئين غير المقيمين والمشردين داخليّاً ونشرهم بهدف توفير الخدمات الصحيّة الأساسيّة في المخيّمات

Added April 23, 2020

Citation: Ehiri JE, Gunn JK, Center KE, Li Y, Rouhani M, Ezeanolue EE. Training and deployment of lay refugee/internally displaced persons to provide basic health services in camps: a systematic review. Global Health Action 2014; 7: 23902

ماذا يتضمن؟ تسبّب جائحة كوفيد-19 ضغطاً كبيراً على العاملين بشكلٍ روتينيّ في مجال الرّعاية الصّحيّة والأنظمة الصّحيّة، كما يثير نقص العاملين الصّحيّين في مخيّمات ومستوطنات اللّاجئين القلق بشكلٍ خاص. قد يساعد على معالجة ذلك تدريب اللّاجئين والنّازحين داخليًا للعمل كمتطوعين أو كعاملين صحيّين مدفوعي الأجر.

في هذه المراجعة المنهجيّة، بحث المؤلّفون عن دراساتٍ حول آثار التّدخّلات التي درّبت ووزّعت اللّاجئين غير المقيمين أو النّازحين داخليّاً من أجل توفير الخدمات الصّحيّة الأساسيّة للنّساء والأطفال والأسر في المخيمات. لم يقتصر بحثهم على تاريخ أو لغةِ نشرٍ محدّدةٍ وأنهوا بحثهم في يونيو 2014. تضّمن بحثهم 10 دراساتٍ من إفريقيا وأميركا الجنوبيّة وآسيا.

ما يجدي نفعاً: يزيد تدريب اللّاجئين غير المقيمين أو النّازحين داخليّاً للعمل كأقرانٍ لعاملي الصّحة من تقديم الخدمات، والمعرفة بأعراض المرض والوقاية منه، والسّعي وراء العلاج والسّلوكيّات الوقائيّة، والحصول على معلومات الصّحة الإنجابيّة.

حسّن تدريب اللّاجئين غير المقيمين الذين لديهم ذات جنس وثقافة المحتاجين لرعاية صحيّة من الحصول على الخدمات الصحيّة.

ما لا يجدي نفعاً: حازت التّدخّلات على نجاحٍ أقلّ عندما اعتقد اللّاجئون الآخرون بإمكانيّة حصول المدرّبين منهم على فوائد صحيّة عامّة من عملهم.

ما لم يؤكّد: لم يؤكّد تأثير التّدريب وتوزيع اللّاجئين غير المقيمين أو المشرّدين داخليّاً كعاملين صحيّين في المخيمات على النتائج الصحيّة.

ولم يؤكّد تحسين اللاجئين غير المقيمين لوضعهم الاجتماعي والآثار المحتملة في حال قيامهم بذلك.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط

Share