تدخلات الفرز المتعلقة بالشرطة بشأن الحوادث المتعلقة بالصحة العقلية

Added September 15, 2020

Citation: Rodgers M, Thomas EW, Dalton JE, Harden M, Eastwood AJ. Police-related triage interventions for mental health-related incidents: a rapid evidence synthesis. Health Services and Delivery Research. 2019 Jun;7(20).

ما هذا؟ تشكل جائحة كوفيد-19 عبئًا على خدمات الرعاية الصحية وغيرها، بما في ذلك الشرطة، التي تشارك في رعاية الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية. قد توفر الأبحاث الموجودة نماذج متعلقة بسياسة الصحة العقلية والتي تقدم معلومات مفيدة عن مؤسسي هذه السياسة.

بحث المؤلفون في هذا التوليف السريع للأدلة عن دراسات حول استخدام الفرز من قبل الشرطة استجابة لشخص يعاني من أزمة صحية وعقلية محتملة. لقد قاموا بالبحث في نوفمبر2017 وأقتصرت عملية بحثهم على المقالات المنشورة باللغة الإنجليزية. وقد اشتملت أبحاثهم الدولية على 5 مراجعات منهجية، بالإضافة إلى 8 دراسات كمية أولية و 8 دراسات نوعية أولية وكانت جميعهم من إنجلترا. وتوصلوا إلى أن معظم المراجعات المنهجية والدراسات الأولية كانت معرضة لخطر التحيزات المتعددة بسبب تصميماتها أو عدم الإبلاغ عن طرقها.

 ما تم العثور عليه: أنه ظهرت بعض الآثار الإيجابية على الإجراءات والموارد حين تم فرز تدخلات الصحة العقلية المتعلقة بالشرطة بشكل عام على الموظفين.

تعد آثار الاستجابة الاستراتيجية على ضباط الشرطة والمتخصصين في الصحة العقلية، وكذلك الطرق الأكثر فعالية لهم لتوفيرالرعاية الصحة العقلية للأفراد غير مؤكدة بعد.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share