تدخلات الرعاية الصحية الأُسريّة للبالغين الذين يعانون من أمراض مزمنة.

Added July 18, 2020

Citation: Deek H, Hamilton S, Brown N, et al. Family‐centred approaches to healthcare interventions in chronic diseases in adults: a quantitative systematic review. Journal of advanced nursing. 2016 May;72(5):968-79.

Free to view: No

ماذا يُقصد بالآتي:

جائحة كورونا تُنهك خدمات الرعاية الصحيّة والمرضى؛ قد تُزود الأبحاث الحالية حول تدخلات الرعاية الذاتية الأُسريّة صناع القرارات بمعلومات مفيدة.

في هذه المراجعة المنهجيّة، بحث )الكُتَّاب( في الدراسات العشوائية وغير العشوائية عن آثار التدخلات الأسريّة للبالغين المصابين بأمراض مزمنة، وقد قاموا بحصر بحثهم في المقالات التي نُشرت باللغة الانجليزية ما بين عامي 2000 و2014، وأنهوا البحث في شهر (كانون الثاني/يناير) من العام 2015، حيث قاموا بتضمين 10 دراسات (بمجموع 1823 مريض ومُقدم رعاية عائلية).

ما ثبت نفعه:

  • قد يؤدي إشراك الأسرة في الرعاية الذاتية إلى نتائج أفضل للمرضى الذين يعانون من حالات مزمنة وهذا يشمل انخفاض معدلات دخول المستشفى، وزيادة الفترات الزمنية بين دخول المستشفيات، وتحسين الالتزام بالأدوية وكذا تحسين سلوك الرعاية الذاتية.
  • يمكن للتدخلات التعليمية طويلة الأمد بشأن الرعاية الذاتية والتي تتضمن استراتيجيات التعلم النشط أن تحسن النتائج الصحية.

ما ثبت عدم نفعه:

لم يُلاحظ شيء.

ما هو غير مؤكد:

لم يُلاحظ شيء.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share