تدخلات الإشراف على مضادات الميكروبات في قسم الطوارئ

Added May 6, 2020

Citation: Losier M, Ramsey TD, Wilby KJ, et al. A systematic review of antimicrobial stewardship interventions in the emergency department. Annals of Pharmacotherapy 2017; 51(9): 774-90

ما هذا؟ يشكل كوفيد-19 ضغطاً هائلاً على الأنظمة الصحية والعاملين في مجال الصحة. وبإمكان الأبحاث التي تدور حول استخدام برامج الإشراف على مضادات الميكروبات بهدف تحسين استخدام مضادات الميكروبات في أقسام الطوارئ أن توفر معلومات تساعد في تقديم استراتيجيات مساعدة.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن أبحاث تصف استخدام برامج الإشراف على مضادات الميكروبات في أقسام الطوارئ وتُقيّم التدخلات ذات الصلة التي قد تحسن رعاية المرضى أو النتائج الصحية. لم يحصروا بحثهم بحسب نوع المجلة العلمية لكنّهم اقتصروا على المقالات التي نشرت باللغة الإنجليزية قبل نوفمبر 2016. فشملوا 43 دراسة، 36 منها استخدمت تصميمًا قبلي-بعدي غير منضبط.

ما تم العثور عليه: كان لدى معظم الدراسات خطر تحيز غير واضح أو مرتفع.

كانت تثقيف المريض أو مقدم الخدمة والمبادئ التوجيهية أو تنفيذ المسار السريري هي التدخلات الأكثر تكرارًا.

أظهر تأثير التدخلات نتائج مختلفة ولكن بعض فوائد برامج الإشراف على مضادات الميكروبات قد تتضمن تحسينًا في تقديم الرعاية، وانخفاضًا في استخدام مضادات الميكروبات، وتحسين الالتزام بالمبادئ التوجيهية.

ما لم يثبت نجاحه من عدمه: على الرغم من أن برامج الإشراف على مضادات الميكروبات قد تحسن الرعاية بالمرضى، فالتدخّل الأفضل (أو مجموعة التدخلات) غير مؤكد.

كان عدد دراسات التدقيق والتغذية الراجعة على تدخل الإشراف على مضادات الميكروبات في أقسام الطوارئ قليلة، وبالتالي فإن آثار هذا التدخل غير مؤكدة.

لم تقم أي دراسة بتقييم التفويض المسبق لاستخدام مضادات الميكروبات في أقسام الطوارئ، لذا فإن آثار هذا التدخل غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share