تجربة المرضى المنومين عندما يكونون تحت العزل، عزل حماية/ وقاية

Added April 28, 2020

Citation: Vottero B, Rittenmeyer L. The hospitalised patients’ experience of being in protective/source isolation: a systematic review of qualitative evidence. JBI Library of Systematic Reviews 2012; 10(16): 935-76

ما هذا؟  أثناء جائحة كوفيد-19، وُضع بعض الأشخاص في عزل صحي من أجل تقليل خطر انتقال الفيروس.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن أبحاث نوعية تدور حول تجارب الأشخاص البالغين الذين كانوا في عزل صحي أثناء تنويمهم في المستشفى. وقد قيّد المؤلفون بحثهم بمقالات منشورة باللغة الإنجليزية بين عامي 1971 و 2010، وأجروا البحث في مايو عام 2010. وقد شملوا 8 دراسات نوعية.

النتائج: لأجل التخفيف من التأثيرات النفسية المضرة الناتجة عن العزل، يجب أن تعكس أنظمة المؤسسة الدرجة العالية من الرعاية المطلوبة، وأن تسمح للمريض ببعض الخيارات، إلى جانب تصميم غرف المرضى بوضع احتمالية الإقامة المطولة في الحسبان، ودعم الرعاية التمريضية التي تتفهم الاحتياجات الخاصة للمريض المعزول.

عزل المرضى المنومين في المستشفى يتسبب في قطع أواصر الترابط البشري، وعلى طاقم التمريض تقديم الرعاية التي تساعد على تخفيف الآثار السلبية.

التواصل الصريح بين مقدمي الرعاية الصحية والمرضى أمر ضروري أثناء تجهيز المريض للعزل الصحي.

يجب أن تُدمج الأمور التي يفضلها المريض بالإضافة لأساليب التأقلم في خطة العناية به أثناء العزل.

وبإمكان تقديم التدريب على الكفاءات لمقدمي الرعاية الصحية أن يعزز قدرتهم على تحديد احتياجات المرضى أثناء العزل.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share