برامج التوعية الريفية لطلاب الطب

Added May 31, 2020

Citation: Johnson GE, Wright FC, Foster K. The impact of rural outreach programs on medical students’ future rural intentions and working locations: a systematic review. BMC Medical Education 2018; 18: 196

ماذا يتضمن؟ يضع وباء كوفيد-19 ضغطاً على أنظمة الرعاية الصحية والعاملين في مجال الرعاية الصحية. قد توفر البحوث الحالية حول استخدام البرامج التعليمية الريفية في التعليم الطبي معلومات لمساعدة واضعي السياسات للتعامل مع النقص في المتخصصين في الرعاية الصحية المدربين في المناطق الريفية والنائية.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن بحث يفحص الأدلة لبرامج التنسيب الريفي ضمن التعليم الطبي ونوايا القوى العاملة التابعة ومخرجات التوظيف. وقصروا بحثهم على الدراسات المنشورة باللغة الانكليزية بين عاميّ 2005 و2017. قاموا بتشميل 62 دراسة، والتي كانت من استراليا (35 دراسة)، كندا (5)، وجمهورية الكونغو الديمقراطية (1)، ونيوزيلندا (2) وتايلاند (1) والولايات المتحدة (18).

ما تم العثور عليه:أفادت معظم الدراسات أن وجود برنامج منظم أو ممول جيداً أو استثمار ريفي أو مدرسة الطب السريري الريفية زاد من النوايا الريفية والتوظيف الفعلي لخريجي المناطق الريفية من طلاب الطب.

من المرجح أن لدى طلاب الطب الذين قاموا ببعض من تدريبهم في أماكن ريفية نية العمل أو لبدء العمل في البيئات الريفية.

أفاد طلاب الطب الذين أكملوا في الأماكن الريفية زيادة الاهتمام بالطب الصحي الريفي.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share