النتائج السريرية طويلة المدى لدى الناجين من المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية

Added July 28, 2020

Citation: Ahmed H, Patel K, Greenwood DC, et al. Long-term clinical outcomes in survivors of severe acute respiratory syndrome and Middle East respiratory syndrome coronavirus outbreaks after hospitalisation or ICU admission: a systematic review and meta-analysis. Journal of Rehabilitation Medicine. 2020 May 25;52(5):jrm00063.

ما هذا؟ زتزداد شدة المرض لدى بعض مرضى كوفيد-19، وقد يعانون من مضاعفات طويلة الأمد بسبب مرضهم. قد يوفر البحث عن النتائج السريرية طويلة الأجل للمرضى الذين يعانون من فيروسات تاجية أخرى (المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية) معلومات مفيدة لمقدمي الرعاية الصحية وواضعي السياسات.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن دراسات حول المضاعفات السريرية طويلة الأجل (> 3 أشهر) للناجين من المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية بعد دخول المستشفى ووحدة العناية المركزة. لم يقيدوا أبحاثهم حسب تاريخ النشر وقاموا بالبحث في آذار /مارس 2020. قاموا بتضمين 28 دراسة تشمل 26 دراسة حول المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ودراساتان حول متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.

ما تم التوصّل إليه: أثناء إجراء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن نوعية الحياة المرتبطة بالصحة قد انخفضت إلى حد كبير في الناجين من المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، حتى بعد 12 شهراً من الخروج من المستشفى.

أثناء إجراء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن المضاعفات الشائعة بين الناجين تضمنت شذوذات في وظائف الرئة، وانخفاض القدرة على ممارسة الرياضة والعواقب النفسية مثل الاكتئاب واضطراب ما بعد الصدمة والقلق.

بناءً على الأدلة المتوفرة من دراسات مرضى المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، توصل مؤلفو المراجعة إلى أن أطباء وخدمات إعادة التأهيل يجب أن يتوقعوا مشاكل صحية مماثلة طويلة الأجل لدى الناجين من كوفيد-19، وأن يقوموا بالتحري عن هذه المشاكل وفقًا لذلك ويخططوا للعلاج المناسب وفي الوقت المناسب للوصول إلى أفضل حالة شفاء وجودة حياة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share