الميزات السريرية لـفيروس كورونا المستجد COVID-19 لدى الأطفال والمراهقين (تم البحث: 3 مارس 2020)

Added June 10, 2020

Citation: Castagnoli R, Votto M, Licari A, et al. Severe Acute Respiratory Syndrome Coronavirus 2 (SARS-CoV-2) Infection in Children and Adolescents: A Systematic Review. JAMA pediatrics. 2020 [ePub ahead of print: 22 April 2020]

ما هذا؟ تحدث جائحة COVID-19 بسبب فيروس كورونا المستجد، سارس CoV-2. إن فهم هذه العدوى بشكل أفضل يساعد صانعي السياسات المشاركين في الممارسة السريرية وتخطيط الخدمة.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن تقارير حول الأطفال والمراهقين (19 عامًا أو أقل) من المصابين بفيروس كورونا المستجد COVID-19. لم يقتصر بحثهم على لغة النشر، بل بحثوا عن المقالات المنشورة منذ 1 ديسمبر2019. أجروا بحثهم في 3 مارس 2020. شملوا 18 دراسة (1065 مريض مصاب بـفيروس كورونا المستجد COVID-19) من الصين (17 دراسة) وسنغافورة (دراسة واحدة).

ما تم التوصل إليه: في وقت هذه المراجعة أظهرت الدراسات المشمولة أن معظم الأطفال المصابين بـفيروس كورونا المستجد COVID-19 كانوا يعانون من الحمى والسعال الجاف والتعب والغثيان والقيء والإسهال أو لم تظهر عليهم أي أعراض.

عند هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن معظم الأطفال المصابين بـفيروس كورونا المستجد COVID-19 الذين ظهر عليهم أعراض خفيفة، احتاجوا إلى رعاية داعمة فقط وتعافوا فى مدة من أسبوع إلى أسبوعين.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share