المياه والمرافق الصحية والنظافة العامة (التنظيف) التدخلات والنتائج الصحية في الأزمات الإنسانية

Added April 21, 2020

Citation: Ramesh A, Blanchet K, Ensink JH, Roberts B. Evidence on the effectiveness of water, sanitation, and hygiene (WASH) interventions on health outcomes in humanitarian crises: a systematic review. PloS ONE 2015; 10(9): e0124688

ما هذا؟ وباء كوفيد-19، مثله مثل بقية الأزمات الانسانية، فقد يحول دون حصول الناس على المياه النظيفة والصابون. من المهم إيجاد أدلة موثقة عن تأثيرات التدخلات بشأن المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية (التنظيف) على النتائج الصحية لإبلاغ القرارات في مثل هذه الأوضاع.

في هذه المراجعة المنهجية، بحث المؤلفون عن دراسات كمية بشأن تأثيرات تدخلات التنظيف على النتائج الصحية في غضون أزمات إنسانية حدثت ما بين عاميي 1980 و2014. حددوا بحثهم في مقالات منشورة بإحدى اللغتين الإنجليزية أو الفرنسية فيما بين عامي 1980 و2013. أدرجوا ست دراسات 6، تقيم كلها تأثيرات تدخلات نقاط الاستخدام ونوعية المياه في مرض الإسهال. أُجريت خمس دراسات في أفريقيا جنوب الصحراء الكبرى ودراسة 1 أُجريت في أمريكا اللاتينية.

 ما وُجِد: تركز تدخلات نقاط الاستخدام على غسل اليدين وتوفير الصابون مباشرةً للأسر وهذا قد يكون مؤثرًا وفعالاً لمكافحة الإسهال.

ينبغي الأخذ في الحسبان تغير التصرفات والتدخلات التعليمية في تدخلات النظافة.

توفير الصابون مباشرة للعائلات قد يحسن النتائج الصحية.

 نتائج لم تثبت نجاحها: هناك نقص في الأدلة بشأن الوباء على أثر تدخلات التنظيف في الأزمات الإنسانية، لذلك فإن تأثيراتها على النتائج الصحية غير مؤكدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share