المضادات الحيوية لعلاج الالتهاب الرئوي لدى الأطفال المكتسب من المجتمع

Added April 18, 2020

Citation: Lodha R, Kabra SK, Pandey RM. Antibiotics for community-acquired pneumonia in children. Cochrane Database of Systematic Reviews 2013; (6): CD004874

ماذا يتضمن؟  ستتضاعف حدة المرض لدى بعض المصابين بفيروس كوفيد-19 لتصل إلى الالتهاب الرئوي الأمر الذي يعتبر مرضًا خطيرًا ومهدّدًا للحياة. يمكن استخدام المضادات الحيوية في علاج الأطفال المصابين.

في بحث كوكرين المنهجي، أجرى المؤلفون تجارب عشوائية لمقارنة العلاجات المختلفة للمضادات الحيوية لعلاج الأطفال المصابين بالالتهاب الرئوي في المستشفى أو خارجها. وقاموا ببحثهم في نوفمبر 2012. تضمن 29 دراسة (14,188 طفل).

ما أثبت نجاحه:  أموكسيسيلين عن طريق الفم  كبديل لـ co-trimoxazole في علاج الأطفال دون الخمس سنوات المصابين بالالتهاب الرئوي غير الحاد خارج المستشفى.

يمكن إعطاء الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات والذين يعانون من التهاب رئوي حاد يخلو من حالة نقص الأكسجين والذين يستجيبون للعلاج بالأميوكسيلين عن طريق الفم خارج المستشفى.

أما بالنسبة للالتهاب الرئوي الحاد أو الشديد الخطورة لدى الأطفال الموجودين في المستشفى، فإن البنسلين/الأمبيسيلين بالإضافة إلى ألتياميسين كان أكثر فعالية من الكلورامفينيكول.

ما لم يثبت نجاحه: ارتبط الكلورامفينيكول بمعدلات وفاة أعلى مقارنة بأمبيسيلين ودنتاميسين في حالة التهاب رئوي حاد جداً لدى الأطفال.

ما لم يثبت نجاحه من عدمه:  لا يمكن التأكد من آثار حمض كو-أموكسيكلاف وسيفترياكسون وليفوفوكساكان وسيفوروكسيما كعلاج أولي للأطفال المصابين بالالتهاب الرئوي.

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share