المسافة التي تقطعها القطيرات التنفسية (تمّ البحث قبل 31 مارس 2020)

Added June 8, 2020

Citation: Bahl P, Doolan C, de Silva C, et al. Airborne or droplet precautions for health workers treating COVID-19?. The Journal of infectious diseases. 2020 Apr 16.

ما هذا؟ استراتيجيات للحد من خطر العدوى من ما ينتقل عبر الهواء أو القطيرات من سارس كوف 2 وهي مهمة للوقاية من كوفيد-19.

في هذه المراجعة السريعة، بحث المؤلفون عن أبحاث تتضمن خبرات أو نماذج رياضية ليتوصلوا إلى كيفية انتقال القطيرات التنفسية أفقيًا. لم يحصروا بحثهم بحسب زمن نشر الأبحاث لكنّهم اقتصروا على المقالات التي نشرت باللغة الإنكليزية. استمرّوا بالأبحاث حتى نهاية شهر مارس 2020. شملت 10 دراسات، خمسة منها تضمنت تجارب على البشر.

ما تم التوصل إليه: وجود بيانات علمية محدودة لإثراء إرشادات الفصل المكاني مع وجود مجموعة متزايدة من الأدلة أن الاحتياطات الخاصة بالقطيرات التي يتم اتخاذها لا تتلائم مع سارس كوف 2.

أشارت بعض الدراسات إلى أن القطيرات التنفسية تنتقل إلى مسافات تتجاوز المترين.

أما بالنسبة لتأثير العوامل الجسدية مثل درجة الحرارة والتنفس على انتقال القطيرات التنفسية فهو شيء غير مؤكد.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share