المساعدات المالية لصحة الأطفال ورفاهيتهم في الدول ذات الدخل المنخفض أو للعائلات المحرومة اجتماعياً في الدول ذات الدخل المرتفع

Added May 5, 2020

Citation: Lucas PJ, McIntosh K, Petticrew M, et al. Financial benefits for child health and well‐being in low income or socially disadvantaged families in developed world countries. Campbell Systematic Reviews 2008; 4(1): 1-93

ما هذا: أدّت جائحة كوفيد-19 والتدابير المتعلقة بها لفقدان وظائفَ وانخفاض في دخل الأسر، مشكّلةً صعوبات مالية لدى مزيد من العائلات. كما أدى إغلاق المدارس والأعمال لبقاء الأطفال في المنازل، وقد يُزيد ذلك من التوتر العائلي ويؤثر سلبيًا على عافية الأطفال.  قد تزوّد الأبحاث الحالية حول الفوائد المالية لصحة الطفل معلومات مفيدة لصناع السياسات.

في هذه المراجعة المنهجية لكامبل، بحث المؤلفون عن دراسات حول تأثيرات المساعدات المالية على العائلات المحرومة اجتماعيًا واقتصاديًا. لم تقتصر أبحاثهم على تاريخٍ أو لغة نشرٍ وأجروا آخر بحث لهم في يونيو/حزيران 2006. تضمّنت تسع تجارب عشوائية (بالمجمل: >25000 مشارك)، أُجريت في كندا (دراسة واحدة) وفي الولايات المتحدة الإمريكية (8).

ما تم التوصّل إليه: وُجد أن القيمة المالية للعديد من التدخلات منخفضة. بالنسبة لعائلةٍ بأكملها، ربما كان هذا المستوى من زيادة الدخل منخفضًا جدًا لأن يكون له تأثير على عافية الطفل. كما اقتصرت العديد من البرامج على تقييم التأثيرات على المساعدات المؤقتة وقصيرة الأمد وتطلّبت من الآباء الامتثال لمتطلبات العمل

لا يبدو أن زيادة طفيفة في الأموال المقدّمة للأسر الفقيرة والمحرومة اجتماعيًا والمقيّدة بمتطلبات العمل تحسِّنُ من صحة الأطفال أو عافيتهم.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share