المؤشرات الحيوية وكوفيد-19 (المؤلّفات المنشورة قبل أيار/مايو 2020)

Added July 28, 2020

Citation: Kermali M, Khalsa RK, Pillai K, et al. The role of biomarkers in diagnosis of COVID-19–A systematic review. Life Sciences. 2020 Aug 01;254:117788.

ما هذا؟ سيصبح بعض مصابي كوفيد-19 مرضى للغاية. قد توفر البحوث حول دور المؤشرات الحيوية في حالات الإصابة بمرض كوفيد-19 معلومات مفيدة لصانعي القرار.

في هذا الاستعراض السريع، قام المؤلفون بدراسات حول العلاقة بين العلامات الحيوية ومدى خطورة كوفيد-19. أجروا أبحاثهم قبل أيار/ مايو 2020. شملوا 34 دراسة، من الصين (32 دراسة) وسنغافورة (دراسة واحدة) وإيطاليا (دراسة واحدة).

ما تم التّوصل إليه: أثناء هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة مستويات أعلى بكثير من المؤشرات الحيوية التالية في المرضى الذين يعانون من مضاعفات شديدة لعدوى كوفيد-19: بروتين C التفاعلي، أميلويد A المصلي، إنترلوكين -6، لاكتات ديهيدروجيناز، نسبة العدلات إلى اللمفاويات، D-dimer، التروبونين القلبي والمؤشرات الحيوية الكلوية.

في وقت هذه المراجعة، أظهرت الدراسات المشمولة أن الخلايا اللمفاوية وعدد الصفائح الدموية أظهرا مستويات أقل بكثير في المرضى المصابين بشدة مقارنة بالمرضى غير المصابين بشدة.

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share