القروض الصغيرة وضبط المرأة لإنفاق الأسرة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل: الآثار غير مؤكدة

Added June 30, 2020

Citation: Vaessen J, Rivas A, Duvendack M, et al. The Effects of Microcredit on Women’s Control over Household Spending in Developing Countries: A Systematic Review and Meta‐analysis. Campbell Systematic Reviews. 2014; 10(1): 1-205.

ماذا يعني ذلك؟ ربما كان لجائحة COVID-19 آثارا مختلفة بين النساء والرجال. تشكل النساء ثلثي القوى العاملة في مجال الرعاية الصحية، وبالتالي فهن أكثر عرضة لخطر التعرض لـ COVID-19 وبالتالي يجب أن يعزلن أنفسهن عن أسرهن. وتتحمل النساء أيضاً حصة أكبر من مسؤوليات الرعاية المنزلية، والتي زادت بعد إغلاق المدارس. مع هذه الأعباء المتزايدة لتقديم الرعاية، قد تتولد لدى النساء حاجة متزايدة لضبط إنفاق الأسرة. قد يكون هذا ممكناً من خلال القروض الصغيرة التي تشمل تقديم القروض الصغيرة والتأمين الصغير والتوفير / الودائع وخدمات الدفع.

في هذه المراجعة المنهجية لكامبل، بحث العلماء عن دراسات لبرامج القروض الصغيرة التي تهدف إلى زيادة ضبط النساء لإنفاق الأسرة في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل. لم يتقيدوا في بحوثهم بتاريخ محدد أو لغة للنشر وقاموا بالبحث في ديسمبر 2011. وقد ضمنوا بحثهم معلومات من 29 مقال عن 25 دراسة، تم الحكم على معظمها بأنها ذات جودة منهجية منخفضة.

تم التوصل إلى: لا يوجد دليل ثابت على تأثير القروض على ضبط المرأة لإنفاق الأسرة.

غالبًا ما تفتقر الدراسات إلى المعلومات الأساسية مثل طبيعة التدخل وكيفية ارتباطه بالتمكين (مثل كيفية تأثير مجموعات التضامن على عمليات التمكين) أو العلاقات بين الجنسين التي تتطور ببط في سياقات مختلفة (مثل تطور المعايير المجتمعية والعلاقة مع علاقات القوة في الأسرة).

 

إخلاء مسؤولية

كَتب هذه الملخصات موظفون ومتطوعون لدى منصة ‘ العون بالبرهان /أو العون المسند”  (Evidence Aid) من أجل جعل محتوى الوثيقة أو المقالة الأصلية في متناول صانعي القرار الذين يبحثون عن البراهين المتاحة حول فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) ولكن قد لا يكون لديهم بدايةً الوقت لقراءة التقرير الأصلي بالكامل.  لا يُقصد بهذه الملخصات أن تكون بديلاً عن المشورة الطبية للأطباء، أو غيرهم من العاملين في المجال الصحي، أو الجمعيات المهنية، أو مطوري الأدلة الإرشادية السريرية، أو الحكومات الوطنية والوكالات الدولية.  إذا أعتقد قراء هذه الملخصات أن البراهين المقدمة فيها ذات صلة بصنع قرارهم الخاص، فيجب عليهم الرجوع إلى محتوى وتفاصيل المقال الأصلي بالإضافة إلى المشورة والأدلة الإرشادية التي تم تقديمها من مصادر الخبرة الأخرى وذلك قبل اتخاذهم للقرارات. لا يمكن اعتبار منصة ” العون بالبرهان /أو العون المسند ” (Evidence Aid) مسؤولة عن أية قرارات تُتخذ بشأن فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) على أساس هذا الملخص فقط.

Share